حجم الخط

- Aa +

الأحد 24 فبراير 2019 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

أدنوك الإماراتية توقع اتفاقا بـ 14.7 مليار درهم مع شركتي استثمار أمريكيتين

أول شراكة في مجال البنية التحتية لنقل وتوزيع النفط بين شركة نفط وطنية في الشرق الأوسط مع شركتي الاستثمار الأمريكيتين كيه.كيه.آر وبلاك روك.

أدنوك الإماراتية توقع اتفاقا بـ 14.7 مليار درهم مع شركتي استثمار أمريكيتين

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) المملوكة لحكومة أبوظبي يوم الأحد إنها وقعت اتفاقية في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط بقيمة 14.7 مليار درهم مع شركتي الاستثمار الأمريكيتين كيه.كيه.آر وبلاك روك.

وقع الاتفاقية معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية " أدنوك" ومجموعة شركاتها، ولورانس دي فنك، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "بلاك روك"، وهنري كرافيس، رئيس مجلس الإدارة المشارك والرئيس التنفيذي المشارك لشركة " كي كي آر" وذلك في المقر الرئيسي لشركة أدنوك، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

ووفقاً للاتفاقية، ستقوم "أدنوك لأنابيب النفط"، التي تم إنشاؤها حديثاً كشركة فردية ذات مسؤولية محدودة، باستئجار حصة أدنوك في 18 أنبوباً تنقل النفط الخام والمكثفات من امتيازات أدنوك البرية والبحرية لمدة 23 عاماً.

وبدورها تحصل "أدنوك لأنابيب النفط ذ.م.م" على تعرفة تدفعها "أدنوك" مقابل حصتها من كميات النفط الخام والمكثفات التي يتم ضخها عبر الأنابيب، مع تحديد التزام بحدٍّ أدنى من هذه الكميات.

وستقوم الصناديق التي تديرها كل من "بلاك روك" و"كي كي آر" بتأسيس ائتلاف تحصلان من خلاله على نسبة 40% في شركة "أدنوك لأنابيب النفط ذ.م.م"، فيما تحتفظ أدنوك / الرئيسية / بحصة الأغلبية المتبقية والتي تبلغ 60% وكذلك بحق التحكم وإدارة عمليات الأنابيب، وستحقق هذه الاتفاقية عوائد لأدنوك تقدر بـ 14.7 مليار درهم تدفع مقدماً.

ويشكل هذا الاستثمار طويل الأجل لشركتي "بلاك روك" و"كي كي آر" تأكيداً على مكانة دولة الإمارات وأبوظبي كوجهة استثمارية تشهد نمواً متسارعاً في جذب رأس المال الخارجي.

وتمثل هذه الاتفاقية المرة الأولى التي توظف فيها مؤسسات استثمارية عالمية رائدة رؤوس أموال في أصول البنية التحتية الرئيسية لشركة نفط وطنية في منطقة الشرق الأوسط.

وتتوسع أدنوك من خلال شراكات استراتيجية منذ 2017. وفي الشهر الماضي فازت الشركة باستثمار قيمته الإجمالية 5.8 مليار دولار من إيني الإيطالية وأو.ام.في النمساوية معا لشراء حصة في نشاط التكرير التابع لأدنوك وإقامة مشروع جديد للتجارة سيملكه الشركاء الثلاثة. 

وجاء الاتفاق الجديد بعد أول تعامل لأدنوك مع أسواق المال وإصدار سندات شركة خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام (أدكوب) والطرح العام الأولي لأسهم أدنوك للتوزيع.

وذكرت أدنوك في بيان أن شركة جديدة تحمل اسم أدنوك لأنابيب النفط ستستأجر حصة أدنوك في 18 خط أنابيب تنقل النفط الخام والمكثفات من امتيازات أدنوك البرية والبحرية لمدة 23 عاما.

ويبلغ إجمالي طول خطوط الأنابيب الثمانية عشر 750 كيلومترا بطاقة إجمالية 13 مليون برميل يوميا.

كما منحت وكالة "فيتش" أدنوك تصنيف ائتماني مستقل من الدرجة "AA+"، وتصنيف من الدرجة "AA" بالنسبة للقدرة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل، مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ويعد هذان التصنيفان حالياً أعلى تصنيفات ائتمانية تمنحها وكالة "فيتش" لشركة نفط وغاز على مستوى العالم.

وتمثل هذه العملية خطوة مهمة ضمن " استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي " التي تستند إلى إرساء ثقافة مؤسسية تركز على الأداء المتميز وتعزيز الربحية وزيادة العائد الاقتصادي.