حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 19 فبراير 2019 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

فيتش تمنح أدنوك تصنيفا ائتمانيا مستقلا من الدرجة AA+ وAA

يعد التصنيفان الجديدان من فيتش نتيجةً للنقلة النوعية التي تشهدها أدنوك وتأكيداً على فعالية استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي

فيتش تمنح أدنوك تصنيفا ائتمانيا مستقلا من الدرجة AA+ وAA

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم، عن حصولها على تصنيف ائتماني مستقل من الدرجة "AA+" من وكالة "فيتش". 

التي أوضحت أن هذا التصنيف يأتي نتيجة الإنتاجية العالية التي تحققها أعمال أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، والربحية القوية، والمخزون الكبير، وتركيزها على زيادة العائد الاقتصادي، وتكامل أعمالها في قطاع التكرير والبتروكيماويات، إلى جانب الأداء القوي والملاءة المالية العالية.

ومنحت "فيتش" أدنوك كذلك تصنيف "AA" بالنسبة للقدرة على الوفاء بالتزاماتها طويلة الأجل، مع نظرة مستقبلية مستقرة تتماشى مع التصنيف السيادي لأبوظبي وبما يعكس الروابط القوية بين أدنوك وحكومة أبوظبي.

وذكرت وكالة "فيتش" أن هذين التصنيفين يعدان حالياً أعلى التصنيفات الائتمانية التي تمنحها لشركات النفط والغاز، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

ويعد التصنيفان الجديدان من فيتش نتيجةً للنقلة النوعية التي تشهدها أدنوك وتأكيداً على فعالية استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي التي تستند إلى إرساء ثقافة مؤسسية تركز على الأداء المتميز وتعزيز الربحية وزيادة العائد الاقتصادي.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، حققت أدنوك إنجازاتٍ استثنائية كان أبرزها توحيد أعمال المجموعة وهويتها المؤسسية، وبدء تعاملها مع أسواق رأس المال العالمية لأول مرة، ونجاح أول اكتتاب عام على أسهم إحدى شركاتها، وفتح باب المشاركة في الامتيازات أمام شركاء استراتيجيين جدد، والعمل على النمو والتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات باستثمارات تبلغ قيمتها 165 مليار درهم، وإطلاق مزايدة تنافسية لمنح تراخيص لمناطق جديدة لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز في أبوظبي".

كما نجحت أدنوك في عام 2018 في تحقيق هدفها في الوصول بسعتها الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يومياً من النفط الخام، وتم مؤخراً اختيار علامتها التجارية /هويتها/ الأكثر قيمة في منطقة الشرق الأوسط.

وباشرت أدنوك إجراءات الحصول على تصنيفات ائتمانية في إطار نهجها الجديد لتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية واستقطاب المستثمرين وجهودها لتعزيز الإدارة الاستباقية الفعالة لمحفظة الأصول ورأس المال.

وكانت أدنوك قد قامت على مدى الأعوام القليلة الماضية بتوسعة قاعدة شركائها التقليديين من شركات الطاقة والبتروكيماويات بحيث تشمل أيضاً شركاء ومستثمرين جددا من مجتمع المال والاستثمار العالمي.

حيث ستتيح هذه التصنيفات الائتمانية للشركة الوصول إلى قاعدة أكبر من المستثمرين وتوفر لها خيارات تمويل ذكية.

يُذكر أن كلاً من "بنك أوف أميركا ميريل لينش" و"سيتي جروب" قاما بتقديم الاستشارات الفنية اللازمة خلال عملية التصنيف الائتماني.