أدنوك تبرم صفقة تكرير وتجارة بقيمة 5.8 مليار دولار مع شركتي إيني و أو.ام.في

تساهم الصفقة، التي تفتح الأسواق الأوروبية أكثر أمام أدنوك، في تنويع أنشطة إيني المعتمدة على إفريقيا، وتمنح أو.ام.في نشاطا في قطاع المصب النفطي خارج أوروبا.
أدنوك تبرم صفقة تكرير وتجارة بقيمة 5.8 مليار دولار مع شركتي إيني و أو.ام.في
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 27 يناير , 2019

تم اليوم توقيع اتفاقيتي شراكة استراتيجية بين شركة بترول أبو ظبي الوطنية " أدنوك " وشركة " إيني" الإيطالية و" أو أم في" النمساوية للاستحواذ على حصص في شركة "أدنوك للتكرير" وتأسيس مشروع تجاري مشترك بين الشركاء الثلاثة " أدنوك وإيني وأو أم في".

واتفقت إيني الإيطالية وأو.ام.في النمساوية على دفع 5.8 مليار دولار معا لشراء حصة في نشاط التكرير التابع لشركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وإقامة مشروع جديد للتجارة سيملكه الشركاء الثلاثة، ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية.

وشهد توقيع الإتفاقية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ودولة جوزيبي كونتي رئيس وزراء جمهورية إيطاليا ومعالي هارتويغ لوغير وزير المالية في جمهورية النمسا ـ ممثلا للمستشار النمساوي.

تساهم الصفقة، التي تفتح الأسواق الأوروبية أكثر أمام أدنوك، في تنويع أنشطة إيني المعتمدة على إفريقيا، وتمنح أو.ام.في نشاطا في قطاع المصب النفطي خارج أوروبا.

وأشاد سلطان الجابر الرئيس التنفيذي لأدنوك بالصفقة التي وصفها بالفريدة من نوعها. وقال الجابر إن قطاع النفط والغاز لم يشهد مثل هذه الصفقة من قبل لا من حيث الحجم ولا التطور.

وقالت الشركات الثلاث في بيانات اليوم الأحد إنه بموجب الاتفاق تحصل إيني وأو.ام.في على 20 بالمئة و15 بالمئة من أدنوك للتكرير على الترتيب بينما تحوز أدنوك النسبة الباقية.

وأضافت أن الشركاء سيملكون أيضا الحصص ذاتها في المشروع المشترك للتجارة. وقالت أو.ام.في إنها ستدفع نحو 2.5 مليار دولار، بينما قالت إيني إنها ستدفع حوالي 3.3 مليار دولار، وهو ما يقدر قيمة أدنوك للتكرير، التي تبلغ طاقتها الإجمالية التكريرية 922 ألف برميل يوميا، نحو 19.3 مليار دولار.

ويشمل الاتفاق إنتاج مصفاة الرويس، رابع أكبر مصفاة بموقع منفرد في العالم. ووفقاً للاتفاقيتين ستؤسس كل من أدنوك و" إيني " و" أو أم في " المشروع المشترك الجديد في سوق أبوظبي العالمي، ومن المتوقع أن يبدأ المشروع تجارة السلع والمنتجات وكذلك المشتقات في مطلع عام 2020، بعد الحصول على الموافقات واستكمال الإجراءات التنظيمية اللازمة.

وستقوم "إيني" و"أو أم في" بتقديم الخبرات والمعرفة التشغيلية والدعم اللازم لتطوير المشروع المشترك بما يضمن تحسين الأنظمة المعتمدة وتعزيز إدارة تدفقات المنتجات النفطية والمكررة على الصعيد العالمي.

ومع بدء التشغيل سيسهم المشروع المشترك في دعم أنشطة شركة "أدنوك للتكرير" وتوجيه عملية اتخاذ القرار المتعلق بعمليات الشركة، بما يضمن تحقيق أفضل قيمة ممكنة في مجال التكرير وتداول المنتجات.

ويهدف المشروع المشترك أيضاً لتعزيز حضوره على المستوى العالمي خلال الفترة المقبلة، بما في ذلك إمكانية الاستحواذ على أصول تدعم أنشطته في تجارة المنتجات.

وتعزز هذه الاتفاقيات الأهمية المتنامية لمجمع الرويس في منطقة الظفرة ضمن سلسلة الإمداد العالمية لأعمال التكرير والبتروكيماويات، وذلك بما يؤكد جاذبية دولة الإمارات كوجهة عالمية مستقرة وموثوقة للاستثمار والصناعة والتجارة. 

ومن المتوقع استكمال الاتفاقيات في الربع الثالث من عام 2019 ويخضع ذلك لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية.

يشار إلى أن " غولدمان ساكس" تعمل مستشارا ماليا رئيسا لـ أدنوك وكذلك " إتش إس بي سي " في حين عملت "موليس وشركاه" حتى أبريل 2018 كمستشار لدى أدنوك.. وتعمل " مورجان ستانلي" كمستشار لشركة " إيني" ، فيما تعمل "جي بي مورجان" كمستشار لشركة "أو أم في".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة