أدنوك الإماراتية تمنح فينترسهال الألمانية نسبة 10% في مشروع غشا للغاز

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) يوم الاثنين إن الإمارات منحت شركة فينترسهال حصة نسبتها عشرة بالمئة في مشروع امتياز غشا العملاق للغاز العالي الكبريت.
أدنوك الإماراتية تمنح  فينترسهال الألمانية نسبة 10% في مشروع غشا للغاز
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 26 نوفمبر , 2018

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، نيابة عن حكومة أبوظبي، اتفاقية امتياز مع شركة " فينترسهال هولدينغ جي إم بي أتش"، حصلت بموجبها الأخيرة على نسبة 10% في منطقة امتياز "غشا" الذي يعد مشروعاً عملاقاً للغاز عالي الحموضة.

وتضم منطقة الامتياز حقول "الحِيل" و"غشا" و"دلما"، إضافة إلى حقول أخرى للغاز الحامض تشمل "نصر" و"صرب" و"مبرز".

ووفقاً لبنود الاتفاقية، تتحمل " فينترسهال" نسبة 10% من المصاريف الرأسمالية والتشغيلية والتطويرية للمشروع. وبهذه الاتفاقية تنضم " فينترسهال"، أكبر شركة ألمانية لإنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي والمملوكة بالكامل لـ "باسف"، أكبر شركة كيماويات في العالم من حيث المبيعات، إلى شركاء أدنوك في هذا المشروع وذلك إلى جانب "إيني" الإيطالية التي كانت قد حصلت على حصة 25% في امتياز "غشا" بموجب اتفاقية تم توقيعها مطلع هذا الشهر.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، تعد الاتفاقية مع " فينترسهال" أول مشاركة لشركة نفط وغاز ألمانية في أحد امتيازات أبوظبي، كما تتماشى مع برنامج مبادرات أدنوك لتوسيع وتنويع الشراكات الاستراتيجية.

وقع الاتفاقية كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة "الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية " أدنوك " ومجموعة شركاتها" وماريو ميهرين، الرئيس التنفيذي لشركة " فينترسهال.

وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر "تنفيذاً لتوجيهات القيادة بالعمل على توسعة نطاق الشراكات الاستراتيجية وتطوير الموارد الهيدروكربونية واستثمارها على النحو الأمثل لضمان إمدادات الطاقة اللازمة لدعم النمو الاقتصادي، يمثل مشروع تطوير منطقة امتياز "غشا" أولوية استراتيجية لأدنوك، حيث سيسهم الغاز المستخرج بتوفير إمدادات اقتصادية مستدامة من الغاز لتلبية الاحتياجات المحلية وتحقيق هدف الاكتفاء الذاتي من الغاز".

وأضاف معاليه "تمتلك كل من أدنوك وشركة " فينترسهال" خبرات كبيرة ومتميزة في تقييم وتطوير موارد الغاز عالي الحموضة من الحقول ذات الخصائص الفنية المعقدة، وتحقق هذه الشراكة منافع متبادلة وتتيح تبادل المعرفة والخبرة بما يسهم في خفض التكاليف وضمان تحقيق أقصى قيمة من كافة موارد الغاز المتوفرة، إضافة إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز للتميز في مشاريع تطوير الغاز عالي الحموضة من خلال البناء على خبرة أدنوك الكبيرة في إنتاج الغاز الحامض".

وتعكس الاتفاقية الزخم القوي بعد اعتماد المجلس الأعلى للبترول استراتيجية أدنوك الجديدة والشاملة للغاز التي تهدف لتحقيق أقصى قيمة من مكامن الغاز في أبوظبي، ودعم جهود دولة الإمارات لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى تصديره.

ويهدف امتياز "غشا" للغاز عالي الحموضة إلى استغلال موارد مكمن "العرب" الذي يُقدر أن يحتوي على عدة تريليونات من الأقدام المكعبة القياسية من الغاز القابل للاستخراج، حيث من المتوقع أن ينتج المشروع أكثر من 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً عند بدء تشغيله في منتصف العقد المقبل.

ومن المتوقع أن ينتج امتياز "غشا" كميات غاز كافية لتلبية احتياجات ما يزيد عن 2 مليون منزل من الكهرباء. ومع اكتمال المشروع، سينتج أيضاً أكثر من 120 ألف برميل من النفط والمكثفات عالية القيمة يومياً.

وسيسهم المشروع في تطوير مركز للغاز عالي الحموضة في المنطقة، كما أنه سيحقق العديد من المنافع للاقتصاد المحلي من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، والذي يهدف لتعزيز المحتوى المحلي وتوثيق التعاون مع شركات القطاع الخاص وإتاحة المزيد من الفرص التجارية أمامها بما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي وتوفير وظائف إضافية للمواطنين في القطاع الخاص.

من جهته قال ماريو ميهرين: "نحن سعداء بالمشاركة في هذا المشروع الاستراتيجي، والذي يسهم في دعم تنفيذ استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي ويتماشى مع استراتيجية "وينترشال"، وجهودها المتواصلة منذ عام 2010، والتي تهدف لتعزيز حضورها في منطقة الشرق الأوسط من خلال الاستثمار في أبوظبي وتطوير استثماراتها لخلق منطقة نمو جديدة لـ"وينترشال"، وقد نجحنا في تحقيق هذا الهدف من خلال التوقيع على هذه الاتفاقية، ونحن فخورون بثقة أدنوك واختيارها لشركة "وينترشال" كشريك في هذا المشروع، ونتطلع لإقامة تعاون راسخ وطويل الأجل مع أبوظبي من خلال العمل مع أدنوك، وتتويج تعاوننا بإنتاج كبير ومستدام".

وأضاف: "يكمل إنتاج الغاز الطبيعي في أبوظبي محفظة مشاريعنا الحالية بشكل مثالي، حيث لدينا عقود من الخبرة التي يمكننا تقديمها خلال تطوير حقول الغاز الحامض بشكل آمن. وسنساهم بمعرفتنا التقنية وكفاءتنا في تنفيذ المشاريع بتكلفة فعالة في أبوظبي خلال العقود القادمة".

وأوضح ماريو ميهرين أن " فينترسهال" مؤهلة بشكل خاص للعمليات البحرية في امتياز "غشا"، مشيراً إلى الخبرة الفنية التي تتمتع بها الشركة في حفر الآبار المطلوبة وتطوير الحقول بكفاءة، ومعرفتهم بالأمور التي يجب مراعاتها في المناطق البيئية الحساسة.

وإلى جانب تطوير منطقة امتياز "غشا"، تخطط أدنوك لزيادة الإنتاج من "مكمن شاه" إلى 1.5 مليار قدم مكعبة يومياً، والمضي قدماً في تطوير حقلي "باب" و"بوحصا" للغاز الحامض، فيما تعمل الشركة كذلك على تحقيق أقصى قيمة ممكنة من مصادر الغاز الأخرى في أبوظبي والتي تشمل الغطاء الغازي العملاق في مكمن "أم الشيف" واحتياطيات الغاز غير التقليدية، بالإضافة إلى مخزونات الغاز الطبيعي الجديدة والتي سيستمر تقييمها وتطويرها مع متابعة الشركة لأنشطتها الاستكشافية.

وتعد شركة فينترسهال متخصصة في استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز باستخدام أحدث الطرق التكنولوجية، وتمتلك أكثر من 40 عاماً من الخبرة في مجال إنتاج الغاز الحامض. وقامت الشركة بتطوير 16 حقلاً في ألمانيا، وتنتج 30 مليار متر مكعبة من الغاز الحامض، كما قامت ببناء أربع محطات لتنقية الغاز.

وقد عملت " فينتر سهال" بشكل فعال في استخراج الموارد الطبيعية لمدة 120 عاماً، وفي استكشاف وإنتاج النفط الخام والغاز الطبيعي لأكثر من 85 عاماً.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة