لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

توتال وأرامكو توقعان اتفاقاً لبدء الدراسات الهندسية لبناء مجمع بتروكيماويات بالجبيل

شركة توتال العملاقة وشركة أرامكو توقعان اتفاقاً لبدء الدراسات الهندسية ذات الصلة بمشروع إنشاء مجمع للبتروكيماويات بخمسة مليارات دولار في مصفاة ساتورب بالجبيل على الساحل الشرقي للسعودية

توتال وأرامكو توقعان اتفاقاً لبدء الدراسات الهندسية لبناء مجمع بتروكيماويات بالجبيل

(رويترز) - وقعت مجموعة الطاقة الفرنسية توتال وشركة أرامكو السعودية اتفاقاً يوم أمس الاثنين لبدء الدراسات الهندسية ذات الصلة بمشروع إنشاء مجمع للبتروكيماويات بقيمة خمسة مليارات دولار في مصفاة ساتورب بالجبيل على الساحل الشرقي للمملكة العربية السعودية.

وقالت الشركتان إن تشغيل المجمع، الذي سيضم وحدة تكسير مختلطة اللقيم بطاقة تصل إلى 1.5 مليون طن من الإيثيلين في العام ووحدة للبتروكيماويات العالية القيمة المضافة مرتبطة بها، من المتوقع أن يبدأ في العام 2024.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو السعودية أمين الناصر في بيان إن المرحلة الثانية من توسع ساتورب تمثل قفزة كبيرة في إستراتيجية أرامكو في أنشطة المصب لتعظيم موارد الشركة من النفط والغاز والمساعدة في جعل المملكة مركزا لصناعة البتروكيماويات.

ومشروع الجبيل جزء من إستراتيجية شركة النفط والغاز الفرنسية العملاقة لتنمية أنشطتها في قطاع البتروكيماويات والاستفادة من الطلب المتنامي على البولي إيثيلين الذي يستخدم في التعبئة والأنابيب والبلاستيك وغير ذلك من المواد.

وقال الرئيس التنفيذي لتوتال باتريك بويان في البيان إن "هذا المجمع ذو المواصفات العالمية يناسب أيضا إستراتيجيتنا للتوسع في قطاع البتروكيماويات من خلال تعظيم التعاضد داخل منصاتنا الكبرى، وإعلاء شأن اللقيم المنخفض التكلفة والاستفادة من سوق البوليمر المتنامي بسرعة في آسيا".

وقالت الشركتان إن المجمع سيوفر اللقيم لمحطات إنتاج الكيماويات المتخصصة والبتروكيماويات الأخرى الواقعة في المنطقة الصناعية بالجبيل وخارجها، بما يمثل استثمارات إضافية بأربعة مليارات دولار من مستثمرين آخرين.

ومصفاة ساتورب مشروع مشترك تستحوذ أرامكو على حصة قدرها 62.5 بالمئة فيه، بينما تملك توتال 37.5 بالمئة.