النفط يصعد لأعلى مستوى منذ الهبوط الكبير في 2014

العقود الآجلة للنفط تقفز أكثر من دولارين للبرميل لتصل إلى مستويات لم تشهدها منذ نوفمبر 2014 مع اقتراب عقوبات أمريكية على إيران وخروج 1.5 برميل من السوق وقد يصل سعر البرميل حينها إلى 100 دولار
النفط يصعد لأعلى مستوى منذ الهبوط الكبير في 2014
بواسطة رويترز
الثلاثاء, 02 أكتوبر , 2018

(رويترز) - قفزت العقود الآجلة للنفط أكثر من دولارين للبرميل يوم أمس الاثنين، لتصل إلى مستويات لم تشهدها منذ نوفمبر/تشرين الثاني العام 2014 مع اقتراب عقوبات أمريكية على إيران والتوصل لاتفاق من أجل إنقاذ اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا).

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 2.25 دولار، أو 2.7 في المئة، لتبلغ عند التسوية 84.99 دولار للبرميل. وفي معاملات ما بعد التسوية، واصل العقد الصعود إلى 85.45 دولار، ليجري تداوله فوق 85 دولاراً للمرة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

وزادت العقود الآجلة للخام الأمريكي الخفيف 2.05 دولار، لتبلغ عند التسوية 75.30 دولار للبرميل، مسجلة أعلى مستوياتها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

وأبرمت الولايات المتحدة وكندا اتفاقاً يوم الأحد الماضي لإنقاذ اتفاقية نافتا كاتفاقية ثلاثية مع المكسيك.

وأشار المستثمرون إلى أنهم يتوقعون ارتفاع الأسعار، حيث زاد الإقبال على الخيارات التي تعطي لأصحابها حق شراء خام برنت مقابل 90 دولاراً للبرميل بنهاية أكتوبر/تشرين الأول.

وقال محللون إن ارتفاع أسعار النفط وقوة الدولار قد يلحقان الضرر بنمو الطلب على الخام في العام المقبل. وينصب تركيز السوق حالياً على العقوبات الأمريكية على قطاع الطاقة الإيراني، والتي ستدخل حيز التنفيذ اعتباراً من الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني وتهدف إلى وقف صادرات النفط من ثالث أكبر منتج للخام بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

ولمح عدد من كبار المشترين في الهند والصين إلى أنهم سيخفضون مشترياتهم من النفط الإيراني. وقالت سينوبك الصينية إنها خفضت إلى النصف شحناتها من النفط الإيراني في سبتمبر/أيلول.

وتحدث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يوم السبت الماضي بشأن سبل الحفاظ على إمدادات كافية.

ولكن ستيفن إينيس رئيس قسم التداول في آسيا والمحيط الهادي لدى أواندا للوساطة في العقود الآجلة في سنغافورة قال "حتى إذا أرادوا (السعوديون) النزول على رغبات ترامب، فكم حجم الطاقة الزائدة التي لدى المملكة؟".

وأضاف أنه في ظل توقعات خروج نحو 1.5 مليون برميل يومياً من النفط الإيراني من السوق في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني، فإن الأسعار قد "تقفز وسيكون سعر 100 دولار للبرميل المتوقع هدفاً منطقياً في حقيقة الأمر".

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج