حجم الخط

- Aa +

الخميس 6 سبتمبر 2018 05:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مبادلة الإماراتية تستكمل صفقة استحواذ لمشروع نفط في غرب سيبيريا

يعد المشروع المشترك «غازبروم نفط - فوستوك» أول استثمار لشركة «مبادلة للبترول» بقطاع النفط والغاز في روسيا.

مبادلة الإماراتية تستكمل صفقة استحواذ لمشروع نفط في غرب سيبيريا

أعلنت شركة «مبادلة للبترول»، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، وشركة «غازبروم»، و«الصندوق الروسي للاستثمار المباشر»، التابع للحكومة الروسية، أمس، استكمال صفقة لإطلاق مشروع مشترك لتطوير عددٍ من حقول النفط في منطقتي «تومسك» و«أومسك» في غرب سيبيريا.

ويأتي ذلك بعد الإعلان الذي جرى يوم 24 مايو الماضي عن الصفقة التي باعت بموجبها «غازبروم» كامل حصتها في شركة «غازبروم نفط - فوستوك»، والبالغة 49%، وهي الجهة المشغّلة لـ13 حقلاً للنفط بهاتين المنطقتين، لصالح كلٍ من شركة «مبادلة للبترول» و«الصندوق الروسي للاستثمار المباشر».

وبالإعلان عن استكمال صفقة البيع، وفقا لصحيفة الإتحاد، أصبحت «غازبروم» تمتلك حالياً حصة نسبتها 51% في المشروع المشترك، فيما تستحوذ «مبادلة للبترول» على نسبة 44% ويحصل الصندوق الروسي للاستثمار المباشر على الحصة المتبقية وهي 5%.

وسوف تظل «غازبروم نفط - فوستوك» تابعة لـ«غازبروم»، حيث ستستمر في تشغيل الحقول. ويعد المشروع المشترك «غازبروم نفط - فوستوك» أول استثمار لشركة «مبادلة للبترول» بقطاع النفط والغاز في روسيا.

أبرم العقد أناتولي برافرمن نائب الرئيس التنفيذي للصندوق الروسي للاستثمار المباشر، وفادم ياكولف نائب الرئيس التنفيذي لشركة «غازبروم نفط»، والدكتور بخيت سعيد الكثيري، الرئيس التنفيذي لـ«مبادلة للبترول».

ويشكّل الاحتياطي المؤكّد والمحتمل للموارد الهيدروكربونية التابعة لشركة غازبروم نفط - فوستوك حوالي 40 مليون طن (بواقع حوالي 300 مليون برميل نفط، وفق نظام إدارة موارد البرامج والمعايير من جمعية مهندسي البترول).

وكان إنتاج النفط قد بلغ 1.6 مليون طن في عام 2017 (حوالي 33 ألف برميل يومياً). ويتم بيع النفط المنتج في هذين الحقلين داخل السوق الروسي وفي الأسواق العالمية، حيث يتم تصديره بشكل أساسي عبر خط أنابيب نفط سيبيريا الشرقية - المحيط الهادي، بالإضافة إلى إرساله للمعالجة في مصافي النفط الروسية.