منتجات صينية لكنها أصلية!

هل قفزت منتجات الشركات الصينية من فئة الرخيص إلى فئة الأفضل؟ تخطو الشركات الصينية خطوات ناجحة لرفع جودة منتجاتها لتضاهي بل تتفوق على أبرز المنتجات في السوق
منتجات صينية لكنها أصلية!
الإثنين, 04 فبراير , 2019

كانت هناك نكتة متداولة في بعض الأسواق العربية للحديث عن منتج صيني بالقول إنه منتج صيني لكنه أصلي!

فيما تتخبط كبرى شركات الهواتف الذكية في تقديم المزايا الجديدة لتبرير أسعار الفئة العليا في منتجاتها، أصغت بعض الشركات الصينية لما يريده المستهلك مما فتح أمامها طريق الصدارة.

هل تريد سعة تخزين بيانات هائلة ببطارية ذات عمر مديد؟ هذا هو ما يسعى إليه غالبية المستهلكين ويحصلون عليه بأسعار عالية من أبل على سبيل المثال، لكن شركات صينية بدأت تقدم سعة كبيرة في ذاكرة التخزين وعمر جيد للبطارية مع شاشة بقياس سخي وبسعر معقول.

في نوفمبر الماضي أعلن عن نفاذ أجهزة هواوي Mate 20 Series قبل وصولها إلى المتاجر في الإمارات فيما زاد الطلب عليها بعشرة أضعاف مقارنة بالعام السابق، يعود الفضل في ذلك إلى البطارية التي تأتي بسعة 4200 ميلي أمبير ساعي، ودعم تقنية الشحن السريع التي تؤمن شحن البطارية لمستوى 70 بالمائة خلال  30 دقيقة.

وحاليا يجمع خبراء كثر أن منتجات الشركات الصينية قفزت من خيار المنتجات الرخيصة إلى المنتجات الرائدة.

ونقلت أ ف ب عن فيكتور ماركيس المختص في مجال الاتصالات والإعلام لدى شركة “رولاند برجير” للاستشارات فإن “كثيرين يريدون تجنب الصينيين لكنهم باتوا الأكثر تقدما في هذا المجال”.

“هواوي تحولت في السنوات الأخيرة من خيار منخفض التكلفة إلى رائدة في تقنيات الجيل الخامس للاتصالات”.

كذلك هو الحال مع هواتف هواوي.

ونقلت تقارير إخبارية إن شركات الهواتف الجوالة الصينية (مثل طرز أوبو وفيفو Oppo -Vivo-  اللذان يستحوذان على 80% من السوق الصين لسنة 2018)  لم تنجح خلال العشر سنوات الماضية، في الهيمنة على السوق المحلي في الصين فحسب، بل حققت اختراقات هامة في الأسواق الناشئة

لا أعرف أن كنت سأشتري هاتفي التالي من شركة صينية لكن المؤكد إن حصل ذلك أن أشرح لمن يسألني عنه بأنه صيني لكن أصلي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج