الشبكات بقدرات الذكاء الاصطناعي من سيسكو

سيسكو توسع قدرات محفظة الشبكات القائمة على تعلم الآلة في الإمارات والمنطقة
الشبكات بقدرات الذكاء الاصطناعي من سيسكو
أسامة الزعبي المدير التنفيذي للتقنية لدى سيسكو الشرق الأوسط وأفريقيا
الأربعاء, 12 ديسمبر , 2018

كشفت شركة سيسكو بأنها تعمل على توسيع نطاق منتجاتها من طراز Catalyst  كي توفر الشبكات السلكية واللاسلكية لجميع أحجام الشركات وفروعها في الإمارات والمنطقة، كما تقوم باستحضار الشبكات "القائمة حسب الغرض"، المدعومة بقدرات تعلم الآلة، لتوفير شبكات أذكى وأبسط وأكثر أمانًا للعملاء بتكلفة اقتصادية.


هذا وتُعرف محولات Catalyst 9000 Family منذ أكثر من عقدين بقدرتها على الارتقاء إلى مستويات جديدة غير مسبوقة من القدرات الشبكية. وتمكنت سيسكو العام الماضي من الوصول بها إلى آفاق جديدة من خلال تقديم intent-based networking أو ما يدعى بـ "الشبكات القائمة على الغرض"، التي تتيح للشبكات الضخمة التعلم والتكيف والتطور.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال أسامة الزعبي المدير التنفيذي للتقنية لدى سيسكو الشرق الأوسط وأفريقيا: "يعتبر توفير القدرات الكاملة لشبكات سيسكو القائمة على الغرض لجميع مستويات الاستخدام مهما كان حجم الشركة وموقعها، خطوة ضرورية من أجل دعم توجهات التحول الرقمي لشركات الإمارات والمنطقة، فمهمتنا أن نوفر التقنية والأدوات المطلوبة لأتمتة الشبكة ومراقبتها من البداية إلى النهاية. ولا تكتفي تشكيلة Catalyst 9000 الموسعة بإتاحة هذه الإمكانيات للشبكات السلكية الضخمة، بل تتيح لعملائنا أيضًا تحقيق ذلك في حالات تنصيب  الشبكات اللاسلكية والشبكات الصغيرة أيضاً"

وتعكس الشبكات "القائمة على الغرض" تحولًا أساسياً في طريقة تصميم الشبكات وإدارتها، فهي مختلفة عن الطريقة القديمة التي تستهلك الوقت وتحمل في طياتها إمكانية حدوث الأخطاء. وبدلاً من ذلك، تتعرف الشبكات "القائمة على الغرض" على أعمال الشركة وتترجم ذلك إلى سياسات شبكية مناسبة ما يتيح تكوين الشبكة تلقائيًا خلال دقائق وتنفذ ذلك بصورة صحيحة دون أخطاء.

وتقول الشركة بأنها صممت سلسلة محولات سيسكو كاتاليست 9000 لتتبع منهج عمل "الشبكات القائمة على الغرض". وهي تعتمد على نظام تشغيل بسيط ومفتوح وقابل للبرمجة مصمم لتشغيل جميع نقاط الوصول والشبكات واسعة النطاق (WAN) ويتيح هذا لعملاء سيسكو تشغيل البرامج الجديدة المبتكرة بصورة أسرع مع تبسيط إدارة الشبكة وتخفيض التكاليف. وهكذا يستخدم نظام برمجي وحيد للتحكم بأتمتة الشبكة كاملة، وفي المقابل توفر نظم الدارات المتكاملة الخاصة بالتطبيقات القابلة للبرمجة المتوفرة فيه حماية لاستمثار الشركات في شرائه، بالإضافة إلى أن إمكانيات أمن الشبكة متضمنة فيها وليست مطبقة عليها بصورة خارجية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة