لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 3 أكتوبر 2018 02:45 م

حجم الخط

- Aa +

الكشف عن المرحلة الثانية من «فلل ماربيا» في سيتي سكيب

فلل ماربيا جزء أساسي من مشروع جزيرة الحياة الذي يتم تطويره في ميناء العرب بتكلفة 3 مليار درهم

الكشف عن المرحلة الثانية من «فلل ماربيا» في سيتي سكيب

كشفت رأس الخيمة العقارية خلال مشاركتها في معرض سيتي سكيب 2018 عن المرحلة الثانية من مشروعها "فلل ماربيا" الواقع في جزيرة الحياة بميناء العرب في رأس الخيمة.

وتتكون "فلل ماربيا" من 205 فلل ومنزل "تاون هاوس" سيتم تشييدها على طول الواجهة المائية على أطراف جزيرة الحياة، بمواجهة الشاطئ والمياه المفتوحة. وتولت تنفيذ أعمال التصميم شركة دار العمران للهندسة المعمارية، وتجمع ما بين العناصر المعمارية العربية التقليدية التي يجسدها الفناء المركزي، إلى جانب التصميم العصري الشامل، والمواد الحديثة. كما تتميز الفلل بمساحاتها الواسعة، والهواء الطبيعي المنعش، والغرف الواسعة، والمساحات المفتوحة، والإطلالات الشاسعة والخلابة على البحر، وممرات إلى الشاطئ الخاص. 

ووفقاً لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس، يتميز موقع فلل ماربيا بالخصوصية وسهولة الوصول إلى مرافق التسلية والترفيه والأماكن العامة ضمن مشروع "إنجل باي". وسيجد سكان المنطقة خيارات واسعة من متاجر التجزئة، والمطاعم، ومرافق الترفيه والاستجمام على بعد مسافة بسيطة من منازلهم، ضمن مشروع نوعي عصري يُلبي كافة حاجات قاطنيه، تم تطويره على جزيرة الحياة من قبل شركة الهندسة المعمارية الدولية الشهيرة "آر إم جيه إم".

وقال محمد سلطان القاضي، العضو المنتدب لشركة رأس الخيمة العقارية: "تُعتبر رأس الخيمة السوق السياحية الأسرع نمواً في دولة الإمارات، ويُمثل هذا المشروع إلى جانب إطلاق فندقي إنتركونتيننتال وآنانتارا إضافة نوعية مهمة إلى باقة العروض التي تُقدمها رأس الخيمة لتشجيع السياحة الخارجية والداخلية في الدولة على حدٍ سواء. وقد سررنا بالإعلان عن هذا المشروع، وبإمكاني القول بأنه سيكون حافلاً بالمفاجآت السارة".

وأضاف القاضي: "أسعدنا الإقبال الأولي على مشروع "فلل ماربيا"، ونتطلع إلى إطلاع المستثمرين والمقيمين على باقي خططنا المشوقة لجزيرة الحياة. ويتيح لنا معرض سيتي سكيب أن نقدم لزوارنا ما يلبي طموحات المستقبل في مجالات أسلوب الحياة وخيارات الترفيه".