لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 22 سبتمبر 2018 09:45 ص

حجم الخط

- Aa +

إرباك ولغظ بسبب اسم هاتف أي فون الجديد iPhone XS، هل هو 10 أم مجرد إكس

أربكت شركة أبل نفسها في قطيعتها بتسمية هاتف أي فون الجديد على أنه أي فون 10 بل قفزت للأرقام الرومانية واختار إكس على أنه الرقم 10

إرباك ولغظ بسبب اسم هاتف أي فون الجديد iPhone XS، هل هو 10 أم مجرد إكس

أربكت شركة أبل نفسها والمستهلكين معها، في قطيعتها بتسمية هاتف أي فون الجديد على أنه أي فون 10 بل قفزت للأرقام الرومانية واختارت اسم إكس على أنه الرقم 10 لهواتف أي فون هذا الشهر، فيما يتحاذق بعضهم بالقول بوجوب تسميته أي فون 10، علما أن قواعد الترجمة تفرض الحفاظ على أسماء العلم وأسماء المنتجات هي ضمن هذا التصنيف ولا يجوز ترجمتها.

قفزت الشركة فوق هاتف أي فون 9 إذ تجاوزت هذا الرقم كليا وأعلنت أن هاتفها الجديد اسمه iPhone Ten. لكن المشكلة أن لاحد يسميه بذلك الاسم غير أبل وعدد قليل من حولها خاصة مع وجود منتجات أخرى بحرف إكس من أبل رغم أنها لا تسميها 10، مثل BeatsX، وتزيد أبل في إرباك علامتها بوجود حرف S .

وظهر الارتباك في تقارير وكالات الأنباء والمواقع والصحف العربية كما هو الحال مع اعتراضات من كثير من متابعي أبل على سوء تسمية هواتف أبل هذه كما هو الحال مع موقع كلت أوف ماك وصحيفة اندبندنت وغيرها من المواقع البريطانية والأمريكية.

ويكفي أن تكتب اسم الهاتف بالعربية على أنه "آيفون إكس إس وإكس ماكس" لتجد تقارير اعتمدت هذا الاسم مثل بي بي سي العربي وغيره من المواقع.

ويبدو أن الشركة التي أعادت هيكلة قطاعات عديدة مثل الموسيقى الرقمية والهواتف الجوالة بفضل وضوح رؤيتها وبساطة علاماتها التجارية مثل أي بود وأي ماك وأي فون، بدأت ترضخ لمسؤولي التسويق فيها ليطلقوا ما يرونه مناسبا لأسماء المنتجات على حساب الرؤية الأصلية للشركة.