حجم الخط

- Aa +

الأثنين 9 مارس 2020 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

«مدرسة» تعزز منظومة التعلّم عن البعد في الإمارات والعالم العربي

منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية الأكبر عربيا متاحة مجانا لأكثر من 50 مليون طالب عربي وتدعم منظومة التعليم المدرسية والمعلمين والأهالي.

«مدرسة» تعزز منظومة التعلّم عن البعد في الإمارات والعالم العربي

وام- تزامناً مع تطبيق وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات منظومة "التعلّم عن بعد" بما يتيح للطلبة متابعة دروسهم خارج الفصل المدرسي، عززت "مدرسة"، المنصة التعليمية الإلكترونية المنضوية تحت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، محتواها التعليمي المتاح مجاناً لملايين للطلبة العرب في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم.

وذلك من خلال آلاف الدروس التعليمية بالفيديو التي تغطي مختلف مواد العلوم والرياضيات إلى جانب دروس اللغة العربية، من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر.

وكانت وزارة التربية والتعليم بدأت مطلع شهر مارس الحالي تطبيق مبادرة "التعلم عن بعد" التي توفر للطلبة ضمن الحلقتين الثانية والثالثة خيار متابعة تحصيلهم العلمي والمعرفي خارج الصف المدرسي وذلك من خلال حسابات إلكترونية للطلاب ضمن نظام التعلم الذكي وعرض المناهج التعليمية إلكترونيا على أجهزة الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والذكية وإتاحة التفاعل بين الطلبة والمدرسين عن بعد فضلا عن تحميل الكتب المدرسية والمواد التعليمية إلكترونيا للوصول إليها في أي وقت مع توفير شروحات الدروس من قبل المدرسين بصيغة تسجيلات صوتية أو مقاطع مصورة في متناول الطلبة. 

وقالت جميلة المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام: "إن تطبيق منظومة التعلُّم عن بعد من قبل وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات خطوة تهدف إلى تحقيق التكاملية مع البنية الرقمية المتطورة المتوفرة في الدولة على مستوى الربط الشامل بشبكات الإنترنت ووسائل الاتصال، وتعزز ريادة دولة الإمارات في استخدام التكنولوجيا المتقدمة وتطبيقاتها في مختلف مناحي الحياة اليومية، وتدعم مسارات التعليم الإلكتروني والمفتوح التي تتيح للطالب التحصيل العلمي في مختلف الظروف."

وتضم منصة "مدرسة" 5000 درس تعليمي بالفيديو في مواد الرياضيات والكيمياء والفيزياء والأحياء بالإضافة إلى العلوم العامة بحيث تغطي مختلف المناهج الدراسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر وذلك بما يتوافق مع المنظومات التعليمية المعتمدة في معظم الدول العربية وبما يواكب أحدث المناهج العالمية المعتمدة في العديد من دول العالم والمنصة متوفرة مجانا لأكثر من خمسين مليون طالب عربي في مختلف أنحاء العالم كما تشكل أداة تعليمية نوعية داعمة للمعلمين والمعلمات والأهالي بما يثري العملية التعليمية ككل في إطار تكاملي يتم فيه تفعيل دور المدرسة والأسرة معا.

كما تضم "مدرسة" منهاجا متكاملا للغة العربية للطلبة العرب في مختلف المراحل بالإضافة إلى قصص مصورة باللغة العربية حيث تم تطوير الفيديوهات التعليمية بالكامل بالاعتماد على كفاءات إماراتية وعربية من معلمين لمختلف المراحل ومشرفين وموجهين ورسامين ومصممي غرافيك من خلال ابتكار محتوى عربي تدريسي أصيل تحت إشراف لجنة محتوى مختصة تضم أكاديميين وخبراء لغويين وتربويين مختصين في طرق تدريس اللغة العربية في مختلف المراحل.

ومنذ تدشينها في أكتوبر 2018 وحتى اليوم سجلت منصة "مدرسة" الإلكترونية أكثر من 65 مليون زيارة وما يزيد عن 8 ملايين حصة تعليمية رقمية وأكثر من 2.5 مليون مشترك وبلغ معدل الفيديوهات التعليمية التي تتم مشاهدتها يوميا 13 ألفا وتجاوز معدل الاشتراك اليومي في المنصة 6 آلاف مشترك في اليوم من مختلف أنحاء العالم.

ويعد محتوى منصة "مدرسة" موثوقا وهو معتمد من قبل وزارة التربية والتعليم وقد تم الربط بين منظومة التعلم الذكي التابع للوزارة ومنصة مدرسة لتسهيل الوصول إليها والاستفادة من محتواها وتم تعريف عدد كبير من المعلمين بها وذلك ضمن البرامج التدريبية للوزارة كمثال على المصادر التعليمية الموثوقة والمعتمدة التي يمكن للمدارس والمعلمين والطلبة الاستعانة بها.