حجم الخط

- Aa +

الخميس 10 أكتوبر 2019 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

حميد النعيمي يفتتح فرع جامعة محمد الخامس في عجمان

افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، اليوم الخميس، المبنى الجديد لجامعة محمد الخامس في عجمان

حميد النعيمي يفتتح فرع جامعة محمد الخامس في عجمان

وام-افتتح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، اليوم الخميس، المبنى الجديد لجامعة محمد الخامس في عجمان، بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي.

وأكد سموه أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات تولي التعليم أهمية كبرى من خلال توفير منشأة تعليمية وجامعية وأكاديمية تهتم بالمواطنين وتعمل على تقديم أفضل المناهج العلمية والدراسات العليا والأكاديمية من أجل بناء جيل من الخريجين الشباب يقدر ويثمّن ما تقدمه له قيادته.

وقال سموه إن دولة الإمارات أصبحت مقصداً لطلبة العلم وأولياء أمورهم من جميع أنحاء العالم، وخاصة في مجال التعليم العالي، لما تمثله صروحها الجامعية من تطوير في أساليبها التدريسية وبرامجها ومناهجها المتميزة وما تضمه من هيئات تدريسية على مستوى عال من الخبرة والتميز.. مشيراً إلى أن تعدد جامعات وكليات التعليم العالي في الإمارات يعد ظاهرة إيجابية يستفيد منها المواطنون والمقيمون كافة على أرضها ومن خارجها.

وأعرب سموه عن اعتزازه وافتخاره بهذا الصرح الجديد من صروح العلم في إمارة عجمان وانضمامه إلى مجموعة الجامعات والكليات المتواجدة على أرض إمارة عجمان والتي تعتبر إضافة جديدة لمؤسسات التعليم العالي المعتمدة.

وقال إن افتتاح جامعة محمد الخامس في أبوظبي وفرعها في إمارة عجمان جاء نتيجة للعلاقات الطيبة التي تربط بين حكومة البلدين والشعبين الشقيقين منذ أيام مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، والملك الراحل الحسن الثاني. 

 يذكر أن جامعة محمد الخامس تم تأسيسها في أبوظبي بناءً على المرسوم المؤرخ بـ 23 يناير 2013 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بهدف تقديم برامج تشمل الدراسات الإسلامية والعلوم الاجتماعية والإنسانية سواء في المرحلة الجامعية الأولى أو في الدراسات العليا وتعتبر إحدى مؤسسات التعليم العالي في الدولة. 

وتسعى الجامعة لأن لتكون واحدةً من مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي الرائدة على الصعيد المحلي والإقليمي لمنحِ شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه وتركز على إرساء أُسس التكامل المحكم بين النظرية والتطبيق من خلال برامجها الأكاديمي.

وتلتزم الجامعة بتقديم برامج أكاديمية ذات جودة عالية تلبي حاجات المجتمع الراهنة والمستقبلية وتمكن الخرِيجين من أن يكونوا منافسين في الحصول على الوظائف المبتغاة من خلال امتلاكهم القدرة على المبادرة والإبداع والتفكير الناقد.