حجم الخط

- Aa +

الخميس 11 Jul 2019 06:45 ص

حجم الخط

- Aa +

جامعة محمد بن راشد للطب تحصل على اعتماد كلية الجراحين الأمريكية

يعتبر هذا الاعتماد الأول من نوعه لمؤسسة تعليمية في الإمارات والثاني في منطقة الشرق الأوسط بعد جامعة الملك سعود في السعودية.

جامعة محمد بن راشد للطب تحصل على اعتماد كلية الجراحين الأمريكية

 وام-حصلت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية على اعتماد كلية الجراحين الأمريكية - أكبر مؤسسة للجراحين في العالم كمعهد تعليمي شامل – حيث يعتبر هذا الاعتماد الأول من نوعه لمؤسسة تعليمية في الإمارات والثاني في منطقة الشرق الأوسط بعد جامعة الملك سعود في السعودية.

ويضع اعتماد المعهد التعليمي الشامل من كلية الجراحين الأمريكية معايير محددة لأفضل الأساليب التي ينبغي اتباعها في تعليم وتدريب متخصصي الجراحة حيث حققت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية سلسلة من المعايير الصارمة والضرورية للحصول على الاعتماد. 

مثل إعداد منهاج دراسي مبتكر وسريع الاستجابة وبرامج لتطوير قدرات أعضاء الهيئة التدريسية استنادا إلى متطلبات النمو وتعزيز التعلم بالإضافة لنشر الأبحاث العلمية الطبية والتي تفوقت الجامعة بها عن متوسط المعدل المحلي في معيار عدد المجلات والدوريات الطبية المنشورة في أفضل 10 بالمائة من الأبحاث المنشورة في العالم وذلك حسب إحصائيات" SCOPUS " - أحد أكبر المراجع للمجلات والدوريات الأكاديمية في العالم - وذلك خلال الأعوام من 2015 وحتى 2018 .

وتعليقا على الاستحقاق العالمي أعرب الدكتور عامر أحمد شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية خلال مؤتمر صحفي عقدته الجامعة في مقرها اليوم عن فخره بتحقيق هذا الإنجاز المتميز والمرموق على النطاق العالمي والذي من شأنه تعزيز القدرة التنافسية لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية والارتقاء بمكانتها بين بقية الجامعات الطبية في الإمارات والمنطقة.

وذكر أن الحصول على اعتماد وتقدير مؤسسة الجراحين الأكبر في العالم يعتبر تأكيدا واضحا على تقدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية لقيم التميز عبر جودة الخدمات والاتصال من خلال التعاون مع بقية المؤسسات الحاصلة على اعتماد المعهد التعليمي الشامل من كلية الجراحين الأمريكية.

بدوره أكد البروفيسور علوي الشيخ علي عميد كلية الطب أستاذ طب القلب والشرايين في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية أهمية حصول الجامعة على هذا الاعتماد المرموق الذي سيسهم في تقديم أعلى معايير التعليم والتدريب الطبي للأطباء وتعزيز برامج التعليم الطبي المستمر ..منوها بأن أعداد الطلبة الحاليين بالجامعة يبلغ 147 طالبا وطالبة من الدارسين لبكالوريس الطب والجراحة العامة من 28 جنسية مختلفة متوقعا زيادة هذا العدد بعد الحصول على الاعتماد بنحو 60 إلى 80 طالبا وطالبة.

من جانبه قال الدكتور هوميرو ريفاس العميد المشارك للابتكار والمستقبل وأستاذ الجراحة في كلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية "حصلنا في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية على الاعتماد الكامل من قبل كلية الجراحين الأمريكية كمعهد تعليمي معتمد .. ونحن من ضمن المؤسسات التدريبية الصحية في العالم القليلة التي تحصل على هذا الاعتماد حيث إنه لم ينل هذه الدرجة العالية من التميز سوى أقل من مائة مركز حول العالم من بينهم أربعة عشر مركزا فقط خارج الولايات المتحدة الأمريكية."

وأضاف أن كلية الجراحين الأمريكية هي جمعية علمية وتربوية للجراحين أنشئت منذ 106 عام وتضم أكثر من 82000 عضو ما يجعلها أكبر منظمة للجراحين في العالم حيث يمثل هذا الاعتماد أعلى معايير التعليم الجراحي والتدريب للممارسين الجراحين والمقيمين من الجراحين وطلبة الطب وأعضاء الفريق الجراحي باستخدام التعليم القائم على المحاكاة.

وتعد كلية الجراحين الأمريكية مؤسسة علمية وتعليمية للجراحين تأسست عام 1913 بهدف رفع معايير الممارسات الجراحية وتعزيز جودة الرعاية الصحية لمرضى الجراحة حيث تلتزم الكلية بالممارسات الأخلاقية والمؤهلة للجراحة وتعتبر الكلية أكبر مؤسسة للجراحين في العالم وتضم أكثر من 82 ألف عضو.