دامسكو تتعهد بإعادة تأهيل مبانٍ تعليمية في سوريا

أخبار سوريا: مجموعة دامسكو توقع في مقرها بدبي اتفاقية تعاون مشترك مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تقضي بمساهمة المجموعة بإعادة تأهيل مبانٍ تعليمية متضررة من الحرب السورية
دامسكو تتعهد بإعادة تأهيل مبانٍ تعليمية في سوريا
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 24 يونيو , 2019

وقعت مجموعة دامسكو في مقرها بدبي اتفاقية تعاون مشترك مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة تقضي بمساهمة المجموعة بإعادة تأهيل مبانٍ تعليمية متضررة من الحرب في سورية.

ووقع عن جانب مجموعة دامسكو مهند فايز المصري رئيس مجلس إدارة المجموعة، وعن جانب المفوضية حسام شاهين رئيس شركات القطاع الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك في مقر مجموعة دامسكو في دبي.

ونصت الاتفاقية، بحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، على التزام مجموعة دامسكو بتوفير المال اللازم لإعادة تأهيل مدرسة في ريف دمشق، كخطوة أولى ستتبعها خطوات أخرى بشكل تدريجي، كدعم من المجموعة لجهود المفوضية في مجال إعادة تأهيل المباني التعليمية المتضررة في سورية جراء الحرب.

وعبر رئيس مجلس إدارة مجموعة دامسكو مهند المصري عن سعادته لإسهامه في إعادة الحياة إلى نطاق التعليم في بلده سورية، لافتاً إلى استعداده التام لتقديم كل ما يلزم في سبيل إعادة بث الحياة في جسد الوطن، منوهاً بدور المفوضية السامية وتنسيقها مع وزارة الخارجية السورية في هذا المجال.

وقال سنتعاون مع المفوضية في كل ما تقوم به من جهود مع الدولة السورية لإعادة إعمار البلاد وضخ الراحة في نفوس السوريين... وشرف لنا أن نكون في قائمة المساهمين في بناء ما دمرته الحرب".

وعن البداية من نطاق التعليم، أشار "المصري" إلى أن "البدء بترميم وبناء المدارس هو رسالة أخلاقية وإنسانية لكون بناء الوطن يبدأ من بناء الإنسان، وبناء الإنسان يبدأ من المدرسة.. ولن نقتصر على مدرسة أو منطقة معينة بل سننشر دعمنا في كل منطقة على مساحة الوطن تحتاج لدعم".

وتعهد بالسعي الدؤوب لإعادة الطفل إلى المدرسة وإبعاده عن الشارع ومخاطره، مشدداً على أن هذا واجب وطني وإنساني وأخلاقي.

أما حسام شاهين ممثل المفوضية في الاتفاقية، فأشار إلى سعي المفوضية للتعاون الاستراتيجي مع مجموعة دامسكو لمساعدة النازحين واللاجئين للعودة إلى ديارهم ومناطقهم ومؤسساتهم التعليمية.

وشدد "شاهين" على برنامج المفوضية لتغطية كافة الاحتياجات التي تتضاعف يوميا على المواطن السوري، مؤكدا على ضرورة مشاركة القطاع الخاص المهم والاستراتيجي.

وتأسست مجموعة دامسكو -التي يرأسها مهند فايز المصري- في دمشق عام ٢٠٠٤ وانتقلت إلى دولة الإمارات ثم أقامت فرعاً في تركيا، وأعلنت عن مشاريع تنموية عدة في الداخل السوري مركزة على الشق الإنساني لدعم الأسر المتضررة والمناطق المنكوبة فضلاً عن فعاليات اقتصادية هدفت إلى دعم المجتمع السوري لمساعدته في تجاوز محنة الحرب.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة