حجم الخط

- Aa +

الجمعة 1 فبراير 2019 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

الإيقاع بمئات المهاجرين بجامعة مزيفة أسستها وزارة الأمن الداخلي الأمريكية

اعتقال مئات الطلاب المسجلين بجامعة مزيفة ينشر الذعر بين الجالية الهندية في الولايات المتحدة

الإيقاع بمئات المهاجرين بجامعة مزيفة أسستها وزارة الأمن الداخلي الأمريكية
مبنى في ميتشيغان لمكتب الجامعة المزيفة وأدناه لقطة لموقعها على الإنترنت قبل حذفه

اعتقلت السلطات الأمريكية مئات الطلاب وأغلبهم من الهنود المسجلين بجامعة مزيفة أسستها وزارة الأمن الداخلي الأمريكية مما تسبب بذعر بين الجالية الهندية في الولايات المتحدة.

وتأسست الجامعة المزيفة التي حملت اسم فارمنغتون Farmington في ميتشيغان للإيقاع بالمهاجرين غير القانونيين ممن سعوا لتمديد إقامتهم في الولايات المتحدة الأمريكية بزعم أنهم طلاب، فضلا عن اصطياد وكلاء الهجرة المتورطين بمساعدة المهاجرين على قوننة وضعهم في الولايات المتحدة بطرق ملتوية بحسب بيان الوزارة (بالإنكليزية هنا).

وصدرت مذكرات اعتقال لقرابة 600 طالب فيما تم اعتقال 100 منهم حتى الآن.

(موقع الجامعة المزيفة التي أسستها وزارة الأمن الداخلي للإيقاع بالمهاجرين بعد إغلاقه )

وكشفت وثائق محكمة يوم الخميس أن وكلاء هجرة تم اعتقالهم ساعدوا 600 أجنبي على البقاء بصورة غير قانونية وإعادة الدخول إلى الولايات المتحدة والعمل فيها من خلال التسجيل في الجامعة المزيفة باحتيال يعرف باسم دفع المال لقاء البقاء. وقام هؤلاء الوكلاء وأغلبهم من الهنود بالحضور لمبنى جامعة فارمنغتون لاستلام دفعات لقاء عملهم بحسب لائحة الاتهام التي أدرجت قيمة أجورهم التي تراوحت بين 5 آلاف دولار و20 ألف دولار.

يأتي ذلك مع تشديد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على سياسات الهجرة وقيام وزارة الأمن الداخلي بعمليات لمكافحة الاحتيال على قوانين الهجرة التي تتضمن مكافحة تعمد سفر الحوامل للإنجاب على أراض الولايات المتحدة الأمريكية ليحصل المواليد الجدد على الجنسية الأمريكية، وكانت حصيلة هذه العمليات ضبط شركة قامت برحلات لآلاف النساء الحوامل من الصين حيث استقدمتهم لتساعد مواليدهم على الحصول على الجنسية الأمريكية بموجب الولادة على أراضي البلاد. وكانت عدة شركات قد نشطت فيما يعرف بسياحة الولادة لاستقدام الحوامل عبر الدخول إلى هاواي بدلا من لوس أنجلوس لتجنب تشديد إجراءات موظفي الهجرة هناك.