حجم الخط

- Aa +

السبت 3 نوفمبر 2018 06:15 ص

حجم الخط

- Aa +

مدرسة خاصة بدبي تتيح لطلبتها فرصة «التعليم بدوام جزئي»

صمّمت مدرسة خاصة بدبي برنامجاً للتعليم بدوام جزئي لطلبتها تحت مظلة مشروع «رحال» الذي تنفذه هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي ضمن مبادرة «دبي 10X».

مدرسة خاصة بدبي تتيح لطلبتها فرصة «التعليم بدوام جزئي»

صممت مدرسة خاصة بدبي برنامجا للتعليم بدوام جزئي لطلبتها تحت مظلة مشروع "رحال" الذي تنفذه هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي ضمن مبادرة "دبي 10X".

ويتيح البرنامج أمام الطلبة فرصة تصميم تجربتهم التعليمية بالطريقة التي يختارونها وفي الوقت الذي يريدونه.

جاء ذلك خلال حفل أقيم بمقر الهيئة بدبي مؤخرا وشهد توقيع أول اتفاقية لتسجيل الطلبة الراغبين في الانضمام إلى البرنامج بين مدرسة دلهي الخاصة و ولي أمر أول طالب بادر بالتسجيل في المدرسة وذلك بحضور سعادة الدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام الهيئة وهند المعلا رئيس الإبداع والسعادة والابتكار وممثلين عن مؤسسة دبي للمستقبل ومبادرة "دبي 10X" بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وقالت هند المعلا رئيس الإبداع والسعادة والإبتكار في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي:" يمزج مشروع رحال بين تلبية شغف طلبتنا نحو التعلم بالطريقة التي يفضلونها وبين المهارات التي يريد كل منهم امتلاكها بما يخدم التقدم الدراسي لكل طالب على حده" .. مشيرة إلى أن مشروع رحال يعكس الرؤية المستقبلية للقيادة الرشيدة التي تركز على الانسان، ومن هذا المنطلق يركز المشروع على الطالب باعتباره محوره الرئيس".

ولفتت إلى أن ثمة حلقات نقاشية تستضيفها الهيئة بشكل شهري للإستماع إلى أولياء الأمور ممن أبدوا الاهتمام بمشروع رحال وسعدنا بالاستماع إلى أفكارهم وتفاعلهم مع الخيارات المتوفرة والإمكانات المستقبلية لتلبية احتياجاتهم بطريقة غير مسبوقة من خلال المشروع، كما سعدنا في الوقت ذاته بالإستماع إلى أفكارهم.. مؤكدة أن تنوع البرامج المقدمة عبر مشروع رحال وتفاعل مدارسنا ومجتمعنا معها سيشكل بدوره نقطة انطلاق نحو تعزيز الثقة بين مختلف عناصر المنظومة التعليمية من أجل تجربة تعليمية أكثر امتاعا للطلبة ومن خلال نموذج مبتكر للتعلم يحقق التكامل بين المدرسة والأسرة في مسيرة التعليم والتعلم لكل طالب في دبي".

ويركز مشروع رحال على تهيئة الطلبة لاختبارات الحياة وليس لحياة من الإختبارات ويتيح للمؤسسات التعليمية ومزودي الخدمات بعد اعتمادها من هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي تقديم خدمات شتى لتوسيع المعارف.

كانت المدرسة الهندية العليا الخاصة بدبي قد بادرت بالتسجيل في مشروع "رحال" خلال أبريل الماضي ما أتاح لطلبتها فرص التعلم خارج المدرسة، لاسيما الطلبة الموهوبين رياضيا.

من جانبها، قالت راشمي ناندكيوليار وهي مدير مدرسة دلهي الخاصة بدبي:" فخورون بالإنضمام إلى مشروع رحال كونه يشكل رؤية ثاقبة لمدينة دبي من أجل إثراء تجربة التعلم الفردية لدى كل طالب.. مشيرة إلى أن الدراسات التعليمية تؤكد أن الطلبة الذين تتاح لهم فرصة اختيار تجربة التعلم بطرق مختلفة يصبحون منتجين، ونحن نتطلع في مدرستنا إلى انضمام المزيد من الطلبة للبرنامج".