ارتفاع سعر صرف الدرهم الإماراتي مقابل عملات أهم 10 شركاء تجاريين

ارتفعت قيمة الدرهم مقابل عملات أهم شركاء التجارة العشرة في الاستيراد والتصدير لدولة الإمارات والتي لا ترتبط عملاتهم بالدولار
ارتفاع سعر صرف الدرهم الإماراتي مقابل عملات أهم 10 شركاء تجاريين
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 08 أكتوبر , 2018

ارتفعت قيمة الدرهم مقابل عملات أهم شركاء التجارة العشرة في الاستيراد والتصدير لدولة الإمارات والتي لا ترتبط عملاتهم بالدولار خلال الربع الثاني من العام 2018 مقارنة مع الربع الأول من العام ذاته وذلك نتيجة تزايد قوة الدولار خلال فترة الرصد.

فعلى جانب الاستيراد، ارتفعت قيمة الدرهم خلال الربع الثاني من 2018 مقابل عملات أهم عشرة شركاء استيراد للإمارات من البلدان التي لا ترتبط عملاتها بالدولار بنسبة 1.3% .

وكان أبرزها ارتفاع الدرهم مقابل الروبية الهندية بنسبة 4.03% و3.16% مقابل اليورو علما بأن الواردات من هذه الدول تشكل 52.3% من إجمالي واردات دولة الإمارات.

وبحسب وكالة أنباء الإمارات، عزز الانخفاض الأخير في قيمة اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي مركز الدرهم مقابل الرنمينبي بنسبة 0.3% خلال الربع الثاني من العام الجاري. وتعتبر الصين أهم مصدر للسلع إلى الإمارات 18.7% من مجموع واردات الدولة كذلك ارتفع الدرهم 0.78% مقابل الين الياباني و0.75% مقابل الوون الكوري الجنوبي ونحو 2.35% مقابل الجنيه الإسترليني و3.94% مقابل الفرنك السويسري.

أما بالنسبة للصادرات غير النفطية فقد ارتفعت قيمة الدرهم بنسبة 2.09 % خلال الربع الثاني من عام 2018 مقابل أهم شركاء تصدير المنتجات غير النفطية التي لا ترتبط عملاتها بالدولار الأمريكي.

وارتفعت قيمة الدرهم بنسبة 4.03% مقابل الروبية الهندية - 10.7 % من الصادرات غير النفطية لدولة الإمارات - إضافة إلى ذلك استمر الدرهم في اكتساب زخم للربع الثالث على التوالي مقابل الدينار العراقي الذي زاد بنسبة 0.59 % والروبية الباكستانية التي ارتفعت بنسبة 5% على أساس ربع سنوي.

وتمثل الصادرات غير النفطية إلى كلا البلدين معا 6.42 % من مجموع الصادرات غير النفطية. وارتفع الدرهم على أساس سنوي مقابل عملات شركاء التصدير من البلدان غير النفطية بنفس الوتيرة حتى الربع الثاني من 2018، حيث زاد بنسبة 2.05 % مدعوما بالمكاسب مقابل الروبية الهندية بنسبة 3.9% والروبية الباكستانية بنسبة 11.4%.

وبالأخذ في الاعتبار جميع شركاء دولة الإمارات في التجارة، فإن سعر الصرف الفعلي الاسمي قد أظهر نمطا مماثلا للتغير المرجح للدرهم مقابل عملات أهم شركاء الاستيراد وشركاء التصدير من البلدان غير النفطية.

وقفز متوسط سعر الصرف الفعلي الاسمي بنسبة 2.4 % خلال الربع الثاني من 2018 مقارنة بالربع السابق، بعد انخفاض نسبته 2.7 % خلال الربع الأول من العام ذاته.

أما بالنسبة لسعر الصرف الفعلي الحقيقي، الذي يأخذ في الاعتبار فرق التضخم بين دولة الإمارات وشركائها التجاريين، فقد ارتفع بنسبة 1.2 % خلال الربع الثاني من عام 2018.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج