جرس انذار لـ مليون ونصف شخص معرض للسكري في السعودية

1.5 مليون شخص بالمملكة مستعدين للإصابة بالسكري
جرس انذار لـ مليون ونصف شخص معرض للسكري في السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 04 يونيو , 2018

أشارت صحيفة الرياض إلى أن خمسة آلاف قدم تبتر سنويا بسبب مضاعفات السكري، فضلا عن أن 1.5 مليون شخص بالمملكة مستعدين للإصابة بالسكري.


وكتب ابراهيم الشيبان في الصحيفة أن حملة "صحتك في رمضان" في المركز الشامل الصحي بجمع الراشد التجاري بالخبر الذي تقيمها الجمعية السعودية للسكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية، وبالتعاون مع مجمع الدمام الطبي ووزارة الصحة، بعد مرور اسبوعين، كشفت عن زيارة أكثر من أربعة ألاف زائر تم فحص نسبة السكر في الدم وضغط الدم وقياس كتلة الجسم، ووجدت الفحوصات والمؤشرات الفحصية ان 500 شخص ممن تم فحصهم لديهم استعداد الإصابة بالسكر من النوع الثاني، وكانت المؤشرات الفحصية أوضحت أن السكر مرتفع فوق ال 200 ملجم/ 100 مل من الدم – مع ملاحظة ارتفاع ضغط الدم بعد الإفطار.

وأفاد د. باسم فوتا رئيس لجنة التثقيف الصحي بالجمعية، ان الاستعداد للإصابة بالسكر يكون بين 5-7 سنوات، وهذا مؤشر لتأخر كثير ممن تم الكشف عليهم في الحملة بالقيام بفحوصات السكر وضغط الدم، لافتا في الوقت نفسه ان المركز يتبنى الحياة الصحية دون الاعتماد على الأدوية وهو مايسمى الاستثمار في الحياة الصحية والتي تقلل نسبة الإصابة بالسرطان 40٪ والسكر 70٪ والضغط بنسبة 60٪ على الأقل ويحسن العمر الحيوي للإنسان.

وكشف د. باسم، عن وجود ثلاثة مليون سعودي مصاب بضغط الدم، وخمسة آلاف قدم تبتر سنويا بسبب مضاعفات السكر - حسب احصائيات الاتحاد الدولي للسكر- وهناك تحسن في الأرقام بنسبة ارتفاع الوعي مع انخفاض 30٪ من أعداد البتر سنويا، لافتا في ذات السياق ان التدخين والسمنة من أهم أسباب الشيخوخة المبكرة.

وأوضحت تقديرات الاتحاد الدولي للسكر أن 1.5مليون شخص في المملكة لديهم الاستعداد بالإصابة بالسكر من النوع الثاني، محذرين من مغبة عدم الانتباه لنوعية الأكل والسمنة وعدم وممارسة الرياضة.

وبين د. كامل سلامة أمين عام الجمعية ، أن الحملة احتوت على عدة أركان منها أركان المسح الصحي (الفحص للسكر والضغط)، والتثقيف الغذائي، وتقييم عوامل الخطورة وطرق تجنبها، ثم ركن تثقيف ارتفاع ضغط الدم، وتثقيف ارتفاع سكر الدم، وقسم المتابعة.

وأشار د. كامل، أنه ومن خلال الحملة تم فحص حوالي أربعة ألاف زائر في المجمع طيلة أكثر من اسبوعين 70٪‏ منهم رجال و 30% نساء، ووجدت الحملة أن 35% من الرجال كان لديهم سمنة، فيما نسبة السمنة بين النساء 45%، وبينت الحملة ان هناك 500 زائر كان لديهم ارتفاعات في مستوى سكر الدم منهم 250 حاله جديدة ومعظمهم لديهم سمنه ولا يمارسون الرياضة ويعتقد انهم في مرحلة ماقبل السكري "الاستعداد للأصابة".

 أما لجهة حالات البتر فقد لفتت سكاي نيوز عربية إلى أن القدم السكرية هي إحدى أخطر مضاعفات مرض السكري، وهي مشكلة قد تؤثر جدا على صحة القدم، وقد تصل إلى مرحلة بترها، إذا تغاضى عن أعراضها المريض.

وتتنوع علاجات القدم السكرية، ومنها إجراء جراحي متطور يعالج الأعصاب المتضررة، والأنسجة الجلدية لترمم نفسها من جديد.

ويعد مرض السكري مشكلة صحية عالمية تمثل تحديا للكثير من الدول والمؤسسات. وسلط ارتفاع نسبة الإصابة بهذا المرض في الشرق الأوسط، الضوء على أهمية الوعي به، والوقاية من مضاعفاته.

يذكر أن عدم وصول الدم لبقية أطراف القدم لدى مرضى السكري يؤدي إلى الإصابة بداء القدم السكري وموت الخلايا فيها مما يستدعي بترها كي لا ينتشر المرض بكامل الجسم (المصدر).

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة