يوم عالمي لا للامتناع عن التدخين فقط بل للتوقف نهائيا عن التدخين

لماذا يجب أن يكون اليوم العالمي للامتناع عن التبغ يوماً عالمياً للتوقف عن التدخين؟
يوم عالمي لا للامتناع عن التدخين فقط بل للتوقف نهائيا عن التدخين
الخميس, 31 مايو , 2018

تقول شركةفيليب موريس انترناشونال إن المدخنين يستحقون والأشخاص المحيطين بهم فرصة للتعرف أكثر على المنتجات الخالية من التدخين كبدائل للسجائر التقليدية.

وتقول الشركة في بيان إنها تحتفل  باليوم العالمي للامتناع عن التبغ موجهة دعوة للاعتراف بهذه المناسبة كيوم عالمي للتوقف عن التدخين. وستقوم الشركة بتنفيذ حملة إعلانات لتسليط الضوء على الأشخاص المدخنين الذين يستحقون فرصة للحصول على خيارات خالية من الدخان للتخلص من السجائر التقليدية.


يبدو جلياً، بالرغم من المخاطر الصحية المرتبطة بالتدخين، استمرار الكثير من الناس في التدخين. تشير توقعات منظمة الصحة العالمية إلى وصول أعداد المدخنين حول العالم إلى أكثر من مليار شخص بحلول العام 2025، أي نفس العدد الحالي. ولعل الخيار الأفضل لهؤلاء المدخنين هو الإقلاع نهائياً عن التدخين، لكن الكثير منهم لا يفعل ذلك. من المنطقي والضروري أن يتمكن هؤلاء الرجال والنساء البالغين من الوصول إلى المعلومات حول خيارات أفضل من السجائر التقليدية لذلك، تدعو شركة فيليب موريس انترناشونال لتبني نهج إضافي وجريء لتعزيز الصحة العامة.
يقول أندريه كالانتزوبولوس، الرئيس التنفيذي لشركة فيليب موريس:
"مع استمرار العديد من المدخنين البالغين في التدخين، تكون منظمة الصحة العالمية في موقع مثالي لدفع وتشجيع التحول من السجائر التقليدية إلى خيارات أفضل. إن تذكير الناس بتلك الخيارات البديلة من خلال مناسبة عالمية مثل اليوم العالمي للتوقف عن التدخين سيسهم في الحد من انتشار التدخين إلى حد كبير وبوتيرة أسرع مقارنة مع مجموعة التدابير الحالية لمكافحة التبغ."
"يستحق المدخنون البالغون منا تبني نهج مدروس ومعقول يأخذ بعين الاعتبار توفير بدائل أفضل للسجائر التقليدية. ومن جانبنا، نحن مصممون على الإيفاء بالتزاماتنا الرامية للانطلاق نحو مستقبل خال من التدخين من خلال توفير المنتجات المبتكرة التي تتوافر فيها متطلبات التدقيق العلمي والتي تلبي احتياجات المستهلكين."
وكانت شركة فيليب موريس انترناشونال أعلنت عن تخصيص 4.5 مليار دولار لدعم فريق من العلماء والمهندسين والفنيين المتخصصين على مستوى العالم الذين أمضوا سنوات في ابتكار واختبار مجموعة من المنتجات الخالية من التدخين التي قد تخدم كخيار أفضل لملايين المدخنين الذين لم يتمكنوا من الإقلاع عن التدخين. حوالي 5 ملايين شخص حول العالم تمكنوا من الإقلاع عن التدخين والتحول نحو استخدام منتجنا الأكثر تطوراً "أيقوص" مع 10 آلاف مدخن يتحولون يومياً. فيليب موريس انترناشونال ليست الشركة الوحيدة التي تسعى إلى الابتكار باعتباره خطوة مهمة بالنسبة للمدخين في العالم والبالغ عددهم مليار شخص. لقد بدأ قطاع التبغ فعلياً بالتحرك نحو هذا الاتجاه لخدمة لملايين المدخنين من الرجال والنساء.
وأضاف: " يتجلى طموحنا، على المدى القصير، في إقناع واحد من أصل ثلاثة مدخنين على الأقل، والبالغ عددهم حوالي 40 مليون شخص من الرجال والنساء، لاتباع خطوات مماثلة بحلول العام 2025 وفي النهاية، نريد أن نكون في وضع يسمح لنا بالتوقف عن بيع السجائر التقليدية بالكامل. ولن تنجح مهمتنا دون حصولنا على الدعم الكامل من قبل الحكومات ومجتمع الصحة العامة لنتمكن من تحقيق ذلك في أسرع وقت ممكن. أعتقد بدلاً من تحديد يوم واحد كيوم عالمي للتوقف عن التبغ، يجب علينا أن نتعامل مع كل يوم باعتباره يوماً عالمياً للتوقف عن التدخين."
وتقترح شركة فيليب موريس انترناشونال أن تقوم الحكومات والجهات المختصة بإجراء التقييمات والتحقيقات الشاملة للوقوف على فعالية المنتجات الخالية من التدخين المدعومة علمياً وكيفية تضمينها في استراتيجيات تعزيز الصحة العامة إلى جانب منع التدخين والإقلاع عنه. ومع وجود الرقابة الحكومية اللازمة، يمكن لهذه المنتجات أن يكون لها اثر إيجابي ومفيد على الصحة العامة.
لمزيد من المعلومات حول كيفية تفاعل شركة فيليب موريس انترناشونال مع اليوم العالمي للتوقف عن التبغ، يُرجى زيارة الموقع: www.pmi.com/world-no-smoking-day-2018. وستطلق فيليب موريس حملتها الإعلانية في الصحف المحلية والعالمية يوم 30 مايو وتستمر لمدة يومين

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة