لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 20 يوليو 2020 09:15 م

حجم الخط

- Aa +

3000 دولار لأي سائح يصاب بكورونا في أوزبكستان

في محاولة لطمئنة السياح أعلنت أوزبكستان أنها ستقدم 3000 دولار لأي سائح يصاب بكورونا في زيارته للبلاد

3000 دولار لأي سائح يصاب بكورونا في أوزبكستان
لقطة عامة للعاصمة الاوزبكية طشقند المصدر- فلاي دبي

أعلنت حكومة أوزبكستان عن خطة لافتة تتعهد فيها دفع 3000 دولار أمريكي في حال إصابة أي زائر بمرض كوفيد 19 أثناء تواجدهم في البلاد.  وتقول السلطات إن المبلغ يغطي تكلفة علاج الفيروس في البلاد ويأتي ضمن حملة أوسع تهدف إلى الترحيب بالزائرين إلى البلاد.

ونقلت صحف بريطانية عن صوفي إيببوتسون سفيرة أوزبكستان لدى المملكة المتحدة قولها: "نريد أن نطمئن السياح على سلامتهم خلال زيارة أوزبكستان". "إن الحكومة واثقة جدًا من أن إجراءات السلامة والأمان الجديدة التي يتم التقيد بها في جميع أنحاء  المناطق السياحية ستحمي السياح من كوفيد 19 ، بحيث  يتعهد رئيس البلاد:" وهو على استعداد لتنفيذ التعهد بأنه في حال الاصابة بفيروس كوفيد 19 خلال عطلتك في أوزبكستان ، فإننا سوف نعوضك ".


ومع ذلك ، فإن دفع تعويضات بقيمة 3000 دولار أمريكي يخضع لشروط معينة. يجب على أي سائح ان يرافقه مرشد سياحي محلي ، والذي سيتم اعتماد لاتباع إرشادات السلامة والنظافة. وستكون المواقع السياحية وأماكن الإقامة مطالبة أيضًا بالحصول على شهادة من الحكومة للتأكد من أنها تستوفي المعايير الجديدة للسلامة الصحية والوبائية.
تقوم هيئة السياحة الأوزبكية بتجميع سجل للشركات المعتمدة لمنح منظمي الرحلات السياحية والسياح الثقة بأن تكون الأماكن التي سيقيمون فيها ويأكلون ويزورونها آمنة. وفي الوقت نفسه ، فإن الشركات التي لا تلتزم بمعايير النظافة الجديدة ويمكن تقصي تسببها بالعدوى ستكون مسؤولة عن تكاليف العلاج.


واستؤنف السفر الداخلي في أوزبكستان في الأول من يونيو / حزيران لأولئك الذين يسافرون بين مناطق قليلة العدوى فيما تستأنف الرحلات الدولية هذا الشهر ، مع وصول الوافدين من الدول منخفضة المخاطر مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية القادرين على الدخول دون قيود. ويُسمح للقادمين من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بالدخول ما طالما كانوا سيقضون 14 يومًا في عزلة ذاتية ، ولكن سيتم التنازل عن هذا الشرط بمجرد أن تتحكم هذه البلدان في معدلات الإصابة الخاصة بها ولم يعد الوافدون يشكلون تهديدًا للصحة العامة في أوزبكستان.

وفي عام 2019 ، ساهمت السياحة بـ 1.3 مليار دولار أمريكي في الناتج المحلي الإجمالي ، وعلى الرغم من أنه من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي في عام 2020 إلى حوالي 1.5 في المائة بسبب كوفيد 19 .

يذكر أن المقيمين في دولة الإمارات  يحق لهم دخول جمهورية أوزبكستان لمدة لا تزيد على 30 يوما دون تأشيرة مسبقة، كما أن أفضل الأوقات لزيارة أوزبكستان هي إما بين أبريل ومايو، أو من سبتمبر إلى أوائل نوفمبر)، حيث يكون الجو دافئًا وجافًا، ويمكن الاستمتاع بحرارة المنطقة الصحراوية دون أن تكون حارّة بشكل غير مريح، كما تكون خلال أشهر الصيف.