لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 8 يوليو 2020 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

قطاع الضيافة والفنادق في دبي، تفاؤل مشوب بالحذر مع بداية قدوم السياح

في يوم الثلاثاء الموافق 7 يوليو، أعادت دبي فتح أبوابها أمام الزوار الدوليين أملًا في إحياء صناعة السياحة بعد إغلاق استمر أربعة أشهر تقريبًا.

قطاع الضيافة والفنادق  في دبي، تفاؤل مشوب بالحذر مع بداية قدوم السياح

 
بيرند دبسمان- أريبيان بزنس:سجل مشغلو الفنادق في دبي زيادة في الاستفسارات مع إعادة فتح الإمارة أمام السياحة، حيث أعرب الكثيرون عن تفاؤل مشوب بالحذر من أن الطلب سوف يرتفع خلال الأشهر المقبلة.

في يوم الثلاثاء الموافق 7 يوليو ، أعادت دبي فتح أبوابها أمام الزوار الدوليين أملًا في إحياء  قطاع السياحة بعد إغلاق استمر أربعة أشهر تقريبًا.


في مقابلة مع مدير فنادق الشرق الأوسط مع المجلة الشقيقة لأريبيان بزنس ، أوضح  الكسندر لي، المدير التجاري لمجموعة جميرا ، أنه "خلال الأسبوع الأول منذ تأكيد استئناف العمل، تضاعفت الحجوزات عبر الإنترنت من حيث الإقامات المخططة مقابل الأسابيع السابقة. "


وأكد : "من المثير للاهتمام أن الضيوف الدوليين يتطلعون بشكل متزايد إلى زيارتهم في الأشهر الثلاثة المقبلة مع إجراء أكثر من نصف الحجوزات بعد الإعلان عن يوليو وأغسطس وسبتمبر".

أعرب ديفيد ألان، مدير عام المجمع التابع لمجموعة فنادق راديسون، إن سلسلة الفنادق لديها "علامات مبكرة" على ارتفاع الطلب في عقاراتها في الإمارات العربية المتحدة.


ولفت: "نتوقع كثيرًا استمرار هذا الأمر مع اقترابنا من شهر يوليو والجزء المتبقي  من عام 2020".
وأعرب  ديفيد تود، رئيس عمليات مجموعة فنادق إنتركونتيننتال الشرق الأوسط، إنه يتوقع المزيد من " التباطأ أو التمهل " حيث يتعافى قطاع السياحة في دبي ببطء على مدى فترة زمنية أطول.


كما أوضح: "في ظل التعامل مع القيود بسهولة، شهدنا بالفعل ارتفاعًا في الطلب من السكان المقيمين في الإمارات". "مع فتح الحدود الدولية، نأمل أن نرى عودة الطلب في الأشهر المقبلة. ومع ذلك، فإننا نتوقع أن تكون هذه عملية تدريجية ".


كما أعربت سلطات السياحة المحلية عن تفاؤلها بشأن احتمالات عودة السياح إلى دبي بعد التخفيف من حدة القيود.


وأعرب هلال المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي بدبي، يوم الثلاثاء، إنه يعتقد أن السفر سوف " يعود إلى الوضع  الطبيعي" في الخريف والشتاء.


وأشار بالقول: "إذا عدنا بالذاكرة من ستة إلى ثمانية أسابيع، كانت حالة الحظر تُفرض على الجميع، وكان الجو العام يسوده التشاؤم". "البلدان تفتح أبوابها، وإن كان بشكل بطئ، لكنني أتوقع أن تنفتح الكثير من البلدان أبوابها على مدار الصيف. مع دخولنا في فصل الخريف والشتاء، سيعود السفر إلى وضعه الطبيعي، وإن كان الوضع في حالة من الغموض بسبب جائحة كوفيد -19.


وأضاف: "بمجرد أن ننظر ... إلى ما بعد جائجة كوفيد-19، من المتوقع أن نعود إلى وضعنا الطبيعي". "لا توجد مشكلة منتظمة في السفر بشكل عام. لا يزال الجميع يريدون حقا الخروج في عطلة. يمكننا أن نرى ذلك من خلال عمليات البحث عبر الإنترنت ومن خلال تزايد الطلب في هذا الصدد".