لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 10 أغسطس 2020 07:45 م

حجم الخط

- Aa +

خطأ بشري أدى إلى كارثة تحطم الطائرة الهندية المنكوبة

الطائرة تجاوزت المدرج آثناء هبوطها بحسب تصريح رئيس هيئة تنظيم الطيران الهندي-حادثة تحطم الطائرة هي الأسوأ من نوعها في تاريخ الهند منذ عشر سنوات من حيث عدد القتلى، حيث تحطمت الطائرة على مدرج على قمة هضبة، ما أدى إلى كارثة إنسانية

خطأ بشري أدى إلى كارثة تحطم الطائرة الهندية المنكوبة
تحطمت الطائرة على مدرج على قمة هضبة، ما أدى إلى كارثة إنسانية الصورة: @HardeepSPuri

بلومبرغ- صرح رئيس هيئة تنظيم الطيران الهندي إن الطائرة المنكوبة التابعة لشركة الطيران الهندية إير إنديا إكسبريس تجاوزت المدرج أثناء هبوطها يوم الجمعة الماضي، حيث هبطت متجاوزة الحد اللازم، ما أسفر عن مقتل 18 شخصاً على الأقل. ولا تزال التحقيقات جارية حول ملابسات الحادثة.


وقال آرون كومار، المدير العام للطيران المدني الهندي في تصريح لشبكة CNN News-18 التلفزيونية يوم السبت الماضي، إن الطائرة هبطت على بُعد حوالي 3000 قدم في مدرج يبلغ طوله 9000 قدم، واستمرت في محاولة الهبوط بسرعة عالية في منطقة أمان أخرى بطول 240 متراً (787 قدماً)، ما أدى إلى انزلاقها عن المدرج وتحطمها في الوادي الذي سقطت فيه في نهاية المدرج.


وألمح  كومار للشبكة إلى احتمالية أن تكون حادثة تحطم الطائرة ناجمة عن سوء تقدير قائد الطائرة. وقال بهذا الصدد: "كان من المفترض أن تهبط الطائرة قبل 1000 قدم، لكنها هبطت بعد نحو أكثر من 3000 قدم، ونحن بانتظار معرفة الأرقام الدقيقة من مسجل بيانات الرحلة".


وتُعدّ حادثة تحطم الطائرة الأسوأ من نوعها في تاريخ الهند منذ عشر سنوات من حيث عدد القتلى، حيث تحطمت الطائرة على مدرج يقع على قمة هضبة. وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الهندية تجاهلت توصيتين على الأقل خلال العقد الماضي لتركيب أنظمة سلامة متقدمة لمنع انزلاق الطائرات على السفوح المجاورة للمدارج في حالات الحوادث.


وسبق لعدد من شركات الطيران الدولية أن أوقفت رحلات لطائرات أكبر لديها، مثل بوينج طراز 777 وإيرباص طراز SE A330 إلى مطار مدينة كوزيكود، الذي شهد وقوع الحادث، بسبب اعتبارات تتعلق بالسلامة. وقال كومار إن مدرج كوزيكود "طويل نسبياً"، ويمكنه تحمل الطائرات ذات البدن العريض.
وكانت الطائرة من طراز بوينج 737 برحلة 1344 قادمة من دبي انزلقت عن المدرج في مطار مدينة كوزيكود الهندية، بعد أن هبطت بسبب الرياح العاتية، وتحطمت أثناء محاولتها الهبوط في حوالي الساعة 7:41 مساءً بالتوقيت المحلي يوم الجمعة. ولقي ما لا يقل عن 18 شخصاً حتفهم جراء تحطم الطائرة وأصيب أكثر من 100 آخرين، بعضهم في حالة حرجة.


ووقعت الحادثة في ظروف جوية سيئة، حيث اجتاحت المنطقة أمطار موسمية غزيرة. وحاول الطيار ومساعده في البداية الهبوط من جانب واحد من المدرج، ثم طلبا الإذن لمحاولة الهبوط على الجانب الآخر.
وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال كومار:"في الساعة 7:37 مساءً، تم منح الطيارين تصريحاً للهبوط من الجانب الآخر للمدرج. وهبطت الطائرة، ولكن لسوء الحظ لا يبدو أنها هبطت بطريقة صحيحة".


وأفاد كومار أن مقدمة الطائرة تحطمت، وأن معظم الضحايا كانوا في مقدمة الطائرة، بمن فيهم الطيار ومساعده. كما أشار إلى أن ذيل الطائرة تحطم أيضاً. وأفاد أن فريق التحقيق وصل إلى الموقع في الساعة الخامسة من فجر يوم السبت، حيث عُثر على الصناديق السوداء للطائرة بعد ظهر ذلك اليوم.
وقال كومار: "تم العثور على مسجل بيانات الرحلة ومسجل الصوت الخاص بقمرة قيادة الطائرة المنكوبة. لذا، يتعين على الفريق فحص المحادثة بين الطيار ومساعده للتأكد مما حدث بالضبط في الطائرة في الدقائق العشر الأخيرة المروعة والحافلة بالأحداث".