لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 25 يونيو 2020 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

موانئ دبي العالمية تطلق خطاً ملاحياً جديداً بالتعاون مع هيئة الموانئ السعودية

موانئ دبي العالمية تطلق خطاً ملاحياً جديداً بالتعاون مع هيئة الموانئ السعودية ويعد أول خط ملاحي بين "جبل علي" و"السخنة" عبر ميناء جدة

موانئ دبي العالمية تطلق خطاً ملاحياً جديداً بالتعاون مع هيئة الموانئ السعودية
موانئ دبي العالمية تطلق خطاً ملاحياً جديداً بالتعاون مع هيئة الموانئ السعودية

كشفت موانئ دبي العالمية، وبالشراكة مع الهيئة العامة للموانئ السعودية "موانئ"، عن إطلاق أول خط ملاحي مباشر يربط ميناء جبل علي والسخنة في مصر عبر ميناء جدة الإسلامي الذي يعتبر الأكبر من نوعه في السعودية بقدرات مناولة سنوية تزيد عن 6 ملايين حاوية نمطية.

ويهدف الخط الجديد، وهو الرابع من نوعه الذي تطلقه "موانئ" هذا العام، إلى تقديم الخدمات البحرية على ساحل البحر الأحمر، بما ينسجم مع خطط وزارة النقل السعودية الرامية إلى ربط المملكة بجيرانها عبر البحر والبر والجو، والاستفادة من موقع السعودية الاستراتيجي الذي يتوسط قارتي أفريقيا وأوروبا.

وكانت موانئ دبي العالمية قد حصلت في ديسمبر الماضي على امتياز بنظام البناء والتشغيل ونقل الملكية مدته 30 عاماً من الهيئة العامة للموانئ السعودية، بهدف إدارة وتطوير محطة الحاويات الجنوبية في ميناء جدة الإسلامي.

وبموجب الامتياز، ستقوم موانئ دبي العالمية باستثمار نحو 500 مليون دولار أمريكي لتحسين وتحديث ميناء جدة الإسلامي، بما في ذلك تطوير البنية التحتية الأساسية للميناء لتعزيز قدرته على تقديم خدماته لناقلات الحاويات العملاقة.

وفي هذا الصدد، قال سعادة المهندس سعد الخلب، رئيس الهيئة العامة للموانئ السعودية: "ينسجم إطلاق الخط الملاحي الجديد مبادرات "موانئ" الطموحة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية التي تندرج تحت برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، فيما يتعلق بدعم النمو الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات والمساهمة في تحقيق رؤية السعودية 2030 الرامية لتحويل المملكة إلى مركز عالمي للخدمات اللوجستية. وسيربط الخط الملاحي الجديد ميناء جدة الإسلامي بالمزيد من الموانئ العالمية في الشرق والغرب، مما يسهم في تعزيز دوره المركزي الإقليمي والعالمي وترسيخ مكانة المملكة كمركز للخدمات اللوجستية، كما سيساعد على تسهيل حركة التجارة عبر كامل سلسلة التوريد العالمية، بالإضافة إلى زيادة أعداد الحاويات بين الموانئ واستقطاب عدد أكبر من السفن المارة بساحل البحر الأحمر".

ومن جهته، نوّه سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية إلى أهمية إطلاق الخط الملاحي الأول المباشر بين جبل علي وجدة والسخنة، قائلاً: "سيغير الخط الجديد موازين قطاع الشحن البحري عبر تعزيز حجم التجارة بين دول المنطقة، كما سيعود بالكثير من الفوائد المباشرة على الأسواق الثلاثة الكبرى في العالم العربي، ونؤكد التزامنا بتقديم أعلى مستويات الكفاءة والإنتاجية من خلال استخدام التقنيات الذكية في مجال الخدمات اللوجستية. ومما لا شك فيه أن الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به الموانئ السعودية سيعزز من تدفق حركة التجارة عبر الطريق البحري الحيوي الذي يربط أوروبا وآسيا، وتشكل موانئ دبي العالمية في جدة جزءاً لا يتجزأ من  منظومة التكنولوجيا للموانئ السعودية،  بفضل إسهامها في تعزيز القدرة التنافسية للمملكة بما ينسجم مع محاور رؤية المملكة 2030 للنمو الاقتصادي".