حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 13 مايو 2020 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

إياتا: قطاع الطيران السعودي يحتاج دعما مباشرا من الدولة

حث الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) يوم الأربعاء حكومة المملكة العربية السعودية على تقديم دعم مالي لقطاع الطيران.

إياتا: قطاع الطيران السعودي يحتاج دعما مباشرا من الدولة

وأشار في بيان أنه ينبغي أن تدرس المملكة تقديم دعم مالي لشركات الطيران والمطارات والنظر في خفض وإعفاء أو تأجيل سداد ضرائب ورسوم تفرضها الحكومة.

وتابع الاتحاد أن من المتوقع أن تخسر شركات الطيران السعودية 7.5 مليار دولار في العام الجاري بسبب جائحة فيروس كورونا التي سحقت الطلب على السفر بحسب ما نقلته رويترز.

ونقل بيان اياتا حث الحكومة السعودية أن تأخذ  بعين الاعتبار تدابير الإغاثة المالية التالية:
1- توفير الدعم المالي المباشر لشركات الطيران والشحن الجوي
2- تخفيض او إلغاء في الفترة الحالية للرسوم والضرائب والأجور المفروضة على استخدام المطارات وخدمات   مراقبة الحركة الجوية (ATC)
3- تخفيض أو تأجيل أو إعفاء من الضرائب والرسوم التي تفرضها الحكومة على قطاع النقل الجوي
4- تسهيل الإجراءات المالية لحصول القطاع على قروض مالية بضمانات حكومية وبأقل هامش ربحي

وبهذا الصدد، قال محمد علي البكري نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط: "شهدنا إصدار حكومة المملكة العربية السعودية لمجموعة من تدابير الإغاثة المالية للقطاعات التي أثر عليها فيروس كورونا باستثناء قطاع النقل الجوي، ويعد القطاع من القطاعات المحورية في المملكة والتي تلعب دوراً مهماً على صعيد النمو الاقتصادي والاجتماعي وأحد مستهدفات رؤية المملكة 2030، وعليه نأمل من الحكومة التدخل السريع وتوفير الدعم المالي له".
وأضاف البكري: "إذا كان قطاع النقل الجوي ضعيفاً وغير فعّالاً، فإنه من المتوقع أن نشهد نمواً اقتصادياً بطيئاً خلال مرحلة التعافي لما بعد التحكم بالجائحة، علماً بأن خطط المملكة التنموية كانت قبل الأزمة تخطو بخطى استثنائية وإيجابية لتحقيق أهدافها الرامية إلى الازدهار الاقتصادي عبر تطوير وتحديث البنية التحتية لها، وأن دعم قطاع النقل الجوي في الوقت الراهن سيكون له آثار إيجابية كبيرة للمملكة ما بعد هذه الجائحة وتكون بمثابة تواصل الجهود للوصول الى الأهداف التنموية الموضوعة من قبل الحكومة السعودية ".