حجم الخط

- Aa +

الأحد 22 مارس 2020 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

نظامي أندرويد أوتو وغوغل كار بلاي في السيارة أخطر من الكحول والمخدرات

كشفت دراسة لمؤسسة سلامة الطرق في بريطانيا أن نظامي أندرويد أوتو وغوغل كار بلاي يؤخران استجابة سائق السيارة أكثر من الكحول والماريجوانا

نظامي أندرويد أوتو وغوغل كار بلاي في السيارة أخطر من الكحول والمخدرات


وأظهرت دراسة قامت بها مؤسسة أيامرود سمارت IAM RoadSmart أن التحكم بموقع السيارة في المسار والمحافظة على سرعة ثابتة مع تقدم السيارة تتأثر سلبا بدرجة كبيرة عند التعامل مع شاشة أندرويد أوتو الموجودة في بعض السيارات أو أبل كار بلاي، خاصة لدى استخدام التحكم باللمس، حيث تتراجع سرعة زمن استجابة السائق بمعدل 50%

وبلغ تأخر استجابة السائق بسبب اختيار الموسيقى باللمس سواء بنظام أبل كار بلاي أو غوغل أندرويد أوتو، وقتا أسوأ مما يسببه القيام بطباعة الرسائل بالجوال. ويتسبب استخدام اللمس للتحكم بأي من نظامي الترفيه والمعلومات من غوغل أو أبل، بتوجيه عيني السائق بعيدا عن الطريق أمامه لوقت أطول مما تفرضه إرشادات هيئة سلامة الطرق الوطنية البريطانية NHTSA.

وخضع متطوعون لاختبارات محاكاة القيادة لاختبارات استخدام اللمس وأظهروا خسارة وقت بلغ 5 ثواني للتعامل باللمس مع نظامي غوغل وأبل. وتوصي المؤسسة السائقين بضبط الأجهزة قبل الانطلاق في قيادة السيارة.

أظهرت دراسة جديدة تأثيرا ضارا بسلامة قيادة السيارات بسبب استخدام أنظمة الترفيه والمعلومات في السيارات من شركتي أبل وغوغل.
وتأثر مستوى مسافة التوقف والتحكم بالمسار والاستجابة لتغيرات الطريق سلبا من استخدام نظامي أبل كار بلاي Apple CarPlay وأندرويد أوتو Android Auto.

وكانت استجابة سائق يستخدم أحد هذين النظامين أبطأ بكثير من شخص تعاطى الماريجوانا، وأسوأ بخمس مرات من سائق يقود ضمن الحدود القانونية لاستهلاك الكحول في بريطانيا. ودعت مؤسسة السلامة IAM RoadSmart إلى إجراء المزيد من الاختبارات وإدخال معايير جديدة لهذا القطاع في أنظمة الترفيه والمعلومات.