لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 30 Jun 2020 01:45 م

حجم الخط

- Aa +

لا خطط لطرح اكتتاب أولي على أسهم مجموعة مُلك القابضة

شاجي المُلك: استعداد المجموعة لبدء تصنيع الكمامات بحلول منتصف شهر يوليو من العام الجاري

لا خطط لطرح اكتتاب أولي على أسهم مجموعة مُلك القابضة

غافين غيبون- اريبيان بزنس: استبعد الملياردير شاجي المُلك، مؤسِس مجموعة مُلك القابضة، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، إمكانية طرح اكتتاب أولي على أسهم المجموعة متعددة الجنسيات خلال العام الجاري. وأشار المُلك في حديث لمجلة أرابيان بزنس إلى إمكانية دراسة تطبيق الخطوة في العام المقبل.

وأوضح أن جائحة فيروس كورونا وما أحدثته من تأثير عالمي دفع العديد من الجهات التي كانت مستعدة لطرح اكتتاب أولي على أسهمها إلى إعادة النظر في استراتيجيتها.

وقال معلقاً: "أعتقد أن مناخ الأعمال ليس ملائماً حالياً لطرح اكتتابات أولية على أسهم الشركات، حيث بحثنا إمكانية هذه الخطوة لفترة طويلة، ونرى إمكانية لتطبيقها في منتصف العام المقبل، ولكن ليس في الفترة الحالية".

ويقع مقر مجموعة المُلك القابضة في المنطقة الحرة في الحمرية بإمارة الشارقة، وتركز على الشركات العاملة في أربعة قطاعات متنوعة، وهي الإنشاءات والطاقة المتجددة والصناعات البلاستيكية والرعاية الصحية.

الاستثمارات في ظل جائحة كوفيد-19

يأمل مؤسس المجموعة الاستفادة من طاقاتها في قطاع الرعاية الصحية في ظل أزمة كوفيد-19، مُشيراً إلى الاستثمار في تصنيع مختلف أنواع الكمامات والمستشفيات الإلكترونية.

وقال: "سعينا للاستثمار في مجالات أعمال تتمتع بإمكانيات نجاح في الوضع الحالي، مثل مشروع تصنيع الكمامات، الذي سنطلقه بقوة وعلى نطاق كبير. كما نعمل على مفهوم فريد ومشروع مهم آخر بالتعاون مع أخي الدكتور شافي المُلك، وهو المستشفيات الإلكترونية، حيث يتيح هذا المشروع الاستفادة من المستشفى والخدمات الطبية الكاملة بدون الحاجة لمغادرة المنزل".

وكشفت المجموعة عن الموعد التقريبي لبناء وتشغيل منشأة المشروع بحلول منتصف شهر يوليو، حيث يمكن تصنيع حوالي 150 مليون كمامة سنوياً.

وأضاف شاجي معلقاً على المستشفيات الإلكترونية: "نعتقد أن المنصة الجديدة للمستشفيات الإلكترونية مهمة للغاية في ظل الفترة الحالية، كما سيستمر نجاحها حتى بعد انتهاء أزمة كوفيد-19، فبعد حوالي عشر سنوات، ستكون المستشفيات الإلكترونية أو خدمات الرعاية الصحية في المنزل الخيار الأول في هذا المجال".

ونجحت منصة مُلك إي هيلث، المقرر إطلاقها قريباً، في جمع أكثر من 1500 طبيب من جميع أنحاء العالم، حيث ستوفر خدمات تتضمن مكالمات صوتية ومرئية، ومنظومة طبية متكاملة لتقديم الاستشارات وتوصيل الأدوية وإجراء قياسات للمؤشرات الحيوية وتشخيص الأمراض وخدمات الصلات بالمستشفيات والسياحة الطبية والرعاية بعد العمليات الجراحية.