لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 20 Jul 2020 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

ميسي الهداف يحطم رقما قياسيا جديدا مع فوز برشلونة 5-صفر

فيتوريا جاستيس (إسبانيا) (رويترز) - نال ليونيل ميسي لقب هداف دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم للمرة السابعة، وهو رقم قياسي، بعدما سجل هدفين في فوز برشلونة الساحق 5-صفر على مستضيفه ألافيس في الجولة الأخيرة يوم الأحد.

ميسي الهداف يحطم رقما قياسيا جديدا مع فوز برشلونة 5-صفر
لاعب برشلونة ليونيل ميسي يحتفل مع زملائه بتسجيل الهدف الخامس لفريقه في مباراة أمام ألافيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: فينسنت وست - رويترز.

وأنهى برشلونة الموسم في المركز الثاني برصيد 82 نقطة بفارق خمس نقاط خلف ريال مدريد البطل الذي تعادل 2-2 مع ليجانيس يوم الأحد. ويحتل ألافيس المركز 16 ولديه 39 نقطة.

ومنح المهاجم الشاب أنسو فاتي التقدم لبرشلونة في الشوط الأول بعد أن سدد الفريق الزائر ثلاث مرات في إطار المرمى، وعزز ميسي وشريكه في خط الهجوم لويس سواريز تفوق برشلونة قبل الاستراحة.

وأحرز المدافع نلسون سيميدو هدفا رابعا في بداية الشوط الثاني قبل أن يهز ميسي الشباك مرة أخرى مسجلا هدفه 25 في الدوري هذا الموسم وبفارق أربعة أهداف عن منافسه كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد.

وحطم ميسي، الذي نال لقب الهداف للموسم الرابع على التوالي، رقم الراحل تيلمو زارا الذي حصل على اللقب ست مرات، لكن النجم الأرجنتيني قال إنه كان يود حصد لقب الدوري الإسباني.

وقال ميسي ”الجوائز الفردية شيء ثانوي. الفوز بجائزة الهداف سبع مرات إنجاز مهم لكني كنت أحب أن تأتي مع لقب الدوري“.

وتصدر قائد برشلونة العناوين يوم الخميس الماضي بعد مقابلة غاضبة أجراها بعد خسارة برشلونة 2-1 أمام أوساسونا، وصف خلالها فريقه بأنه ضعيف ومتذبذب المستوى، كما بدا أن ينتقد الطريقة التي يدار بها النادي.

لكنه كان في حالة أفضل بعد أداء قوي أمام ألافيس، قائلا إن الفريق يشعر بمزيد من الثقة قبل استضافة نابولي في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وعقب التعادل 1-1 خارج الأرض.

وأضاف ميسي ”اليوم شاهدنا شيئا مختلفا، كانت مباراة صعبة بسبب الموقف الذي نمر به بالإضافة لإقامتها عصرا في هذا الطقس الحار لكن رد الفعل الفريق كان مختلفا وأظهرنا التزاما كبيرا.

”نظرنا إلى أنفسنا من الداخل وهذا شيء كنا بحاجة إليه. لم نقدم موسما جيدا على صعيد الأداء أو النتائج لكن اليوم قطعنا خطوة للأمام. إنها خطوة مهمة نحو ما هو قادم“.