لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 13 يوليو 2020 04:45 م

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي تتطلع لاستضافة مزيد من الفعاليات الرياضية العالمية

الشيبة يُؤكد عزم الدائرة على استضافة مزيد من الفعاليات الرياضية العالمية في العاصمة الإماراتية و يُسلط الضوء على طموحات أبوظبي غير المحدودة لاستضافة فعاليات عالمية ضخمة.

أبوظبي  تتطلع لاستضافة مزيد من الفعاليات الرياضية العالمية

علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، كشف عن مجموعة من الخطط الرامية إلى تحويل الإمارة إلى مركز للفعاليات والأنشطة الرياضية

استضافت أبوظبي يوم الأحد الماضي النسخة الأولى من فعالية جزيرة النزال من شركة بطولة القتال النهائي (يو إف سي)، من خلال ثلاثة ألقاب شهدتها بطولة يو إف سي 251 في الليلة الافتتاحية، التي ستعقبها نزالات جديدة تستمر لغاية 26 يوليو الجاري.

وتأتي الفعالية كجزء من الاتفاقية التي أبرمتها أبوظبي لمدة خمسة أعوام مع شركة يو إف سي، لتنظيم نزالات في الإمارة بشكل دوري، مع احتمال استضافة فعالية مماثلة في وقت لاحق من العام الجاري.

وتستضيف أبوظبي أيضاً الجولة الأخيرة من سباقات الجائزة الكبرى لبطولة الفورمولا 1، فضلاً عن استقطابها لباقة من ألمع الأسماء في عالم التنس سنوياً ضمن بطولة مبادلة العالمية للتنس، بينما تجمع بطولة أبوظبي إتش إس بي سي للجولف باقة من أبرز لاعبي الجولف في العالم وآلافاً من عشاق اللعبة.

وفي سياق إجابته على سؤالٍ حول وجود خطط لاستضافة مزيد من الفعاليات الرياضية العالمية في أبوظبي، كشف الشيبة عن مباحثات في هذا الصدد، وقال مفضلاً عدم الكشف عن أي تفاصيل إضافية: "لا يمكننا أن نؤكد ذلك حالياً، ولكنّ بعض الرياضات ستكون على قائمة الفعاليات التي ننوي استضافتها في المستقبل".

إلا أن النجاح الباهر الذي حققته الليلة الافتتاحية لفعالية جزيرة النزال من يو إف سي، كان دليلاً إضافياً على الإمكانات التي تتمتع بها أبوظبي لتنظيم فعاليات على هذا المستوى.

وأضاف الشيبة: "طموحاتنا مستمرة بلا حدود، إذ أن لدينا رؤية وخطة واضحتين لتحويل أبوظبي إلى مركز لاستضافة مختلف الأنواع الفعاليات الرياضية والضخمة. وتلقينا العديد من الاقتراحات التي بدأنا بدراستها، ونأمل أن نُطلعكم على بعض الأخبار السارة في القريب العاجل".

وتم إغلاق حوالي 11 كيلومتر في جزيرة ياس بأبوظبي أمام الجمهور لتحديد المنطقة الآمنة لفعالية جزيرة النزال من يو إف سي، والتي تستضيف في الوقت الراهن أكثر من 2500 شخص ضمن أربع فعاليات.

وتضم المنطقة حلبة النزالات والمرافق التدريبية، بالإضافة إلى عدد من الفنادق والمطاعم، التي يخضع الوصول إليها للرقابة الصارمة.

وعبّر الشيبة عن أمله بأن الجهود المبذولة لاستضافة الفعالية بكل أمان على جزيرة ياس ستساهم في جذب مزيد من الفعاليات الرياضية مستقبلاً إلى أبوظبي، إلى جانب استقطاب شريحة أوسع من الزوار الراغبين باستكشاف المدينة.

وأردف قائلاً: "استقبلت أبوظبي خلال هذه البطولة أكثر من 1000 مندوب عبر مؤسسة يو إف سي من مختلف الوجهات، في زيارة هي الأولى لغالبيتهم. وتمثل هذه الزيارة تجربة جيدة بالنسبة لهم لاستكشاف أبوظبي للمرة الأولى، ولا شك أنهم سيذكرون أبوظبي والضيافة والحفاوة ونمط الحياة وجودة الخدمات التي لمسوها في المدينة".