لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 17 يوليو 2020 08:30 ص

حجم الخط

- Aa +

هل يعادل اختطاف تويتر السيطرة على محطات تلفزيونية؟

لا تبدو تفاصيل عملية اختراق تويتر كافية لتقدير حجم خطرها، فهي أكبر اختراق إعلامي حتى الآن دون مبررات منطقية. ولدينا مهاجمون قاموا برشوة موظفين لدى تويتر للاستيلاء على حسابات جو بايدن وباراك أوباما وإيلون ماسك وكاني ويست، لمجرد تمرير احتيال بعملة بيتكوين وكسب 120 ألف دولار.

هل يعادل اختطاف تويتر السيطرة على محطات تلفزيونية؟
هل يعادل اختطاف تويتر السيطرة على محطات تلفزيونية؟
هل يعادل اختطاف تويتر السيطرة على محطات تلفزيونية؟

يبحث محللون عن خفايا عملية اختراق تويتر  التي يمكن أن توصف بأنها أكبر عمليات الاختراق الإعلامي، وتكثر التأؤيلات بين مجرد مجرمين من مخترقي الأنظمة أو حتى هناك تورط استخباراتي من جهة ما.

ماذا لو استخدمت هذه العملية للتلاعب بالبورصة أو للتأثير على الناخبين عشية الانتخابات الأمريكية، وأسئلة كثيرة أصبحت تثار في أعقاب العملية؟


والمعروف حتى الآن أن مهاجما حصل على حسابات أقوى الشخصيات في العالم بما فيها رسائل حساباتهم وما ينشرونه أي ما يوازي اختطاف العديد من الأقنية التلفزيونية في الثمانينيات، ونشر مواد مضللة لا يمكن تمييزها عن المحتوى الاعتيادي.

أي ما يوازي في الثمانينيات عملية اختظاف محطة اذاعة أو تلفزيون لتقوم ببث إعلان تلفزيوني  لتطلب من الناس إرسال النقود لصندوق بريد مع عنوانهم لتزعم أنك سترسل لهم ضعف المبلغ.

موجة سخرية ضد تويتر مع فتح الإف بي آي تحقيقا بعملية الاختراق

تداول مشتركو الشبكات الاجتماعية لقطات ساخرة من الحماية التي يؤمنها تويتر بعد وقوع اختراق تقول الشركة إن بعض موظفيها كانوا ضحايا قاموا بتسهيل الاختراق الذي طال أقوى الشخصيات نفوذا مع كبرى الشركات

هل يعقل أن تتم هذه العملية لمجرد الحصول على 150 ألف دولار -أرسلت لحساب العملة المشفرة بيتكوين-فيما تتكبد تويتر بسببها مليارات الدولارات من الخسائر؟

الأمر أشبه بدخول مستودع الذهب الفيدرالي الأمريكي- فورت نوكس- الأكثر تحصينا في العالم لأخذ سبيكة صغيرة منه فقط. وقد تكون عملية الاختراق تهدف لسرقة الرسائل الخاصة في تلك الحسابات أما الاحتيال المالي فهو لصرف النظر عن ذلك الهدف الحقيقي.

أو قد تكون هناك جهات استخباراتية أمريكية تعرف بالثغرة واستفادت منها قبل أن يقوم آخرون باستغلالها في الانتخابات الأمريكية.

ما يؤكده تحليل رصين من شركة كريبس أون سيكيوريتي أن سيناريو مجرمي الإنترنت وارد جدا لأن هؤلاء يتنافسون دوما للتباهي بالاستيلاء على حسابات تويتر ذات القيمة العالية ويشيرون لها بحرفي أو جي -OG- فمن يستولي على هذه الحسابات القيمة يكتسب مكانة كبيرة تخوله للتباهي المطلق بين الهاكرز ومجرمي الانترنت. وتنتشر عملية الاختراق هذه على نطاق واسع وتسمى سيم سوابينغ SIM swapping، أي اقناع موظف الاتصالات أو البنك أو خدمات بتغيير رقم الهاتف أو الحساب للحصول على رقم جديد للاستيلاء على حساب صاحب الهاتف في البنك أو خدمة أخرى. وتباع الحسابات المخترق في المواقع المشبوهة التي تسمى عالم الانترنت السفلي أو تلافيف الانترنت العميقة.

يلفت الموقع إلى تداول وبيع قدرات تغيير عناوين البريد لأي حساب على تويتر في منتدى اسمه OGusers، وهو مكرس لاختطاف حسابات تويتر وبطاقات الهاتف –سيم- SIM swapping ، وعرض أحد المشتركين فيه واسمه تشايون اعلانا لتغيير أي عنوان بريد إلكتروني لأي حساب في تويتر لقاء 250 دولار ليقدم ميزة الدخول المباشر لتلك الحسابات على تويتر لقاء 2000 أو 3000 دولار.

موقع كريبس أون سيكيوريتي يلفت إلى نشاط ملحوظ في منتديات الهاكرز سبق عملية الاختراق وتم فيه عرض حسابات للبيع.

وأشار إلى عرض بيع تقدم به تشايون يعلن فيه عن تقلقي طلبات سحب بريد أي حساب في تويتر، أي تقدم كلمة مرور الحساب الألكتروني لأي حساب على تويتر للدخول إليه والسيطرة على الحساب.

يذكر أن الاختراق وقع أول أمس حين نقلت تقارير أن موظفين في تويتر تم إجبارهم بالخدعة أو الابتزاز بما يعرف بالهندسة الاجتماعية على المشاركة باختراق شبكة تويتر وهو الامر الذي أدى لخسارة الشركة 4% في سعر أسهمها.

وتعرضت حسابات لمشاهير مثل مايك بلومبرغ وجيف بيزوس وبيل غيتس وباراك أوباما وجو بايدن ووارن بافيت وكيم كاردشيان وشركات مثل أبل وأوبر لاختراقات في حساباتهم.

وتعرّضت حسابات رسمية على موقع تويتر تابعة لعدد من الشخصيات البارزة في الولايات المتحدة، لعملية قرصنة ضخمة عصر الأربعاء تمكّن خلالها المقرصنون من نشر إعلانات تدعو متابعي هذه الحسابات لإرسال مبالغ بعملة "بيتكوين" الرقمية مع وعد بمضاعفتها بحسب أ ف ب.

وأمهل بعض هذه التغريدات المزوّرة، التي ما لبث أصحاب الحسابات المستهدفة بعملية القرصنة أن حذفوها، كلّ متابع لهذه الحسابات 30 دقيقة لكي يرسل إلى عنوان محدّد مبلغاً بعملة البيتكوين ليحصل مقابلها على ضعف هذا المبلغ.

وجاء في التغريدة المزوّرة التي نشرت على حساب إيلون ماسك، رئيس شركة تيسلا، "أربعاء سعيد! سأقدّم بيتكوين إلى كلّ متابعيّ. سأضاعف كلّ المبالغ التي يتم إرسالها على عنوان البيتكوين الموجود في الأسفل".

/