لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 8 Jul 2020 03:45 م

حجم الخط

- Aa +

اكتشف كيف تساعد كاميرات حماية المنزل اللصوص في السطو على المنازل

تعمل كاميرات المراقبة بطريقتين الأولى لتسجيل الفيديو وتحميله لتخزينه لحين عودة أصحاب المنزل حين لا يستجيبوا للتبليغاتـ و الثانية حين يكون أصحاب المنزل في البيت ويشاهدوا البث الحي من الكاميرا بعد التنبيه الصادر منها ولا يحدث تسجيل للفيديو ولا تحميل له لحفظهه، واكتشاف أي طريقة تعمل به الكاميرا يقدم دليلا على وجود أو غياب أصحاب المنزل

اكتشف كيف تساعد كاميرات حماية المنزل اللصوص في السطو على المنازل

بعض كاميرات المراقبة المنزلية الشهيرة   تقدم عونا للصوص الساعين لسلب منزل، وتساعدهم في أن يبدؤوا عملية السرقة بعد مغادرة أصحاب المبنى أو المنزل، بحسب دراسة جديدة وجد فيها الباحثون أنه بإمكان اللصوص معرفة خلو المنزل، أو ما يقوم به ساكنيه في الداخل، بمجرد تحري البيانات التي تتولى الكاميرا تحميلها .

وأجرى الدراسة الدولية باحثون من جامعة كوين ماري في لندن والأكاديمية الصينية للعلوم، باستخدام البيانات المقدمة من مصنع صيني كبير لكاميرات الأمن المرتبطة ببروتوكول الإنترنت (آي بي).

وتسمح هذه الكاميرات للمستخدمين بمراقبة منازلهم عن بُعد عبر بث الفيديو على الإنترنت، لكن الباحثين يقولون إن حركة البيانات أي الفيديو الذي تقوم الكاميرا بتخزينه يعني أن أصحاب المنزل ليسوا فيه وبالتالي تقوم الكاميرا بحفظه لعم لحين عودتهم.

يلفت مؤلف الدراسة غاريث تايسون لشبكة «سي إن إن» إن تحميل البيانات غير المشفرة ينشط مع تسجيل الكاميرا لأي حركة تلتقطها الكاميرا ويمكن للصوص معرفة ما إذا كانت الكاميرا تقوم بتحميل لقطات لشخص يتحرك وتخزنها في "خدمة السحاب" وبالتالي يعني ذلك أن صاحب المنزل غير موجود لتلقي التنبيهات ويجري حفظ لقطات الفيديو ليحين عودته لتلقي التنبيهات ومشاهدة البث الحي للكاميرا.

ومن خلال النظر في الأنماط التي يتم توليدها في الفيديو يمكن تحديد مكان وجود أصحاب المنزل وما يقومون به في حال كانوا فيه.

ويتوقع أن تصل قيمة سوق منتجات حماية المنزل قرابة مليار و300 مليون دولار بحلول العام 2023 بحسب بيان صحفي، وتتضمن كاميرات المراقبة المنزلية علامات شهيرة مثل شايومي ونيست التي تملكها غوغل ورينغ، ورغم أن الدراسة لم تشمل هذه الطرز إلى أن الباحثون يرون أنها تقدم ذات المخاطر.