حجم الخط

- Aa +

الخميس 23 أبريل 2020 05:00 ص

حجم الخط

- Aa +

شركات سعودية ومسؤولين كبار بشركات وشخصيات هامة تعرضت لاختراق أجهزة أيباد وأيفون لديها

الكشف عن ثغرة بنظام تشغيل أي فون كانت متاحة من عام 2012 وحتى اليوم حيث تسارع أبل بإصدار تحديث لإصلاحها

شركات سعودية ومسؤولين كبار بشركات وشخصيات هامة تعرضت لاختراق أجهزة أيباد وأيفون لديها

كشفت تقارير صحفية اليوم أن خدمات الأمن المدارة في السعودية كانت بين ضحايا اختراق ثغرة بنظام تشغيل هواتف أي فون وأيباد  في عمليات بدأت منذ يناير سنة 2018 وحتى وقت قريب.

وكان يكفي إرسال رسالة بريد الكتروني (وينجز الاختراق حتى دون فتح الرسالة أو حتى تنزيلها بالكامل وبالفعل تبين حذف رسالة الاختراق قبل فتحها في حالات كشف عنها) للتحكم بكامل أجهزة أي فون من خلال تطبيق البريد الإلكتروني فيه (iOS MobileMail) بإصدار 12 و13 من نظام أبل أي أو إس.

وكشف تقرير عن هجمات واسعة النطاق وبوتيرة عالية واستهدفت كل من شركات تزويد خدمات الأمن المدارة في السعودية ومديرين في كبرى الشركات الامريكية ( شركات فوتشن 500 ) وشخصيات هامة من ألمانيا واليابان وصحافي في أوروبا، ويعتقد أن دولة استحوذت على أداة تستغل ثغرة غير معروفة في نظام أبل. وينصح التقرير بتعطيل تطبيق البريد الإلكتروني في أيباد وأي فون حتى يتم تنزيل التحديث له من شركة أبل.

ونقل تقرير لوكالة رويترز اليوم أن تلك الثغرة قد تكون أتاحت سرقة بيانات على مدى سنوات، وأن شركة أبل تعتزم إصلاح ثغرة قالت شركة أمنية إنها ربما عرضت أكثر من نصف مليار هاتف آيفون للاختراق.

وهذا الخلل البرمجي الذي يوجد في أجهزة آيباد أيضا اكتشفته شركة زيكوبس المتخصصة في أمن الهواتف المحمولة وتتخذ من سان فرانسيسكو مقرا أثناء تحقيقها في هجوم إلكتروني متطور تعرض له أحد العملاء نهاية عام 2019.

وقال زوك أفراهام الرئيس التنفيذي لشركة زيكوبس إنه عثر على دليل على أن هذه الثغرة تم استغلالها في ما لا يقل عن ست عمليات اختراق إلكترونية.

واعترف متحدث من أبل بوجود خلل في النظام البرمجي للبريد الإلكتروني لأبل بأجهزة آيفون وآيباد المعروف باسم (ميل آب) وقال إن الشركة توصلت إلى حل سيكون متاحا ضمن التحديث القادم لملايين الأجهزة التي بيعت عالميا.

ورفضت أبل التعليق على بحث أفراهام الذي نشر يوم الأربعاء ويشير إلى أن الثغرة يمكن الولوج إليها عن بعد وأنها استخدمت بالفعل في اختراق أجهزة مستخدمين من كبار الشخصيات.

وقال أفراهام إنه وجد ما يدل على أن برنامجا خبيثا استغل الثغرة في نظام تشغيل هواتف أبل آي.أو.إس منذ يناير كانون الثاني 2018. ولم يستطع تحديد هوية المخترقين كما لم تستطع رويترز التحقق من زعمه من مصدر مستقل.