لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 10 سبتمبر 2020 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

بعد مظاهرات شهدتها مصر، إصدار قرارات تخفف من أزمة مخالفات البناء

أعلنت رئيس الوزراء مصطفى مدبولي “لن نهدم منزلا به سكان” مع إعلانه عن جملة قرارات تضمنت فترة سماح شهرين بعد تقديم طلبات التقنين بمخالفات البناء، و تخفيض رسوم التصالح بنسب تصل الى خمسين في المائة.

بعد مظاهرات شهدتها مصر، إصدار قرارات تخفف من أزمة مخالفات البناء

صدرت في مصر قرارات جديدة حول مخالفات البناء والتي أعلنها رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أمس .

ونالت قررات الحكومة إشادة بعد أن جاءت عقب مظاهرات من الأهالى لحملات الإزالة، ووجه مدبولي للمحافظين لخفض رسوم المصالحة،ووقف اجراءات الهدم فور تقديم ملف المصالحة وتقسيط الدفع على 3 سنوات.

وأشاد كتاب الرأي في الصحف المصرية بقرارات الإزالة،  وتصدرت العناوين التي تشيد بقرارات مدبولي الجديدة، فكتبت ” الأهرام المسائي” في عنوانها الرئيسي  “دولة بناء لا هدم “ فيما كتب محمد مبروك في الأهرام عن إقبال كبير على تقديم طلبات التصالح في مخالفات البناء بالغربية، حيث شهدت الوحدات المحلية و المراكز التكنولوجية التابعة لها في محافظة الغربية، اليوم الخميس، إقبالا كبيرا من المواطنين التصالح في مخالفات البناء وتقديم الطلبات الخاصة بهم للصالح، و دفع الرسوم وجدية التصالح في المخالفات القائمة.

من جانبه قال طارق رحمي محافظ الغربية، أنه تم تعديل أسعار التصالح في مخالفات البناء والتعديات على الأرض الزراعية، مشيرًا إلى أن التخفيض وصل إلى أكثر من ٤٠٪ من الأسعار التي كان قد أعلن عنها من قبل، وتم اعتماد الأسعار الجديدة وتم إعلانها للمواطنين من خلال نشرها في الجريدة الرسمية، كما تم مد مهلة التقديم للصالح في المخالفات والتعديات ومد مهلة دفع رسوم جدية التصالح وتم التنبيه على كل المحليات و المراكز التكنولوجية الموجودة فيها بحسن معاملة المواطنين، وتسهيل وتسيير الإجراءات ومنع التكدس وتوفير النصائح المعلومات للمواطنين، وأي شكاوي في هذا الشأن مستعد لسماعها وحلها فى المهد.