لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 3 سبتمبر 2020 09:30 م

حجم الخط

- Aa +

أنباء عن رصد أحياء تحت انقاض انفجار بيروت بعد أكثر من شهر على الكارثة

قال أحد أفراد فرق الإنقاذ في موقع انفجار مرفأ بيروت إن الفرق التي تمشط الحطام في منطقة سكنية رصدت مؤشرات على وجود أحياء تحت الأنقاض.

أنباء عن رصد أحياء تحت انقاض انفجار بيروت بعد أكثر من شهر على الكارثة
أنباء عن رصد أحياء تحت انقاض انفجار بيروت بعد أكثر من شهر على الكارثة
أنباء عن رصد أحياء تحت انقاض انفجار بيروت بعد أكثر من شهر على الكارثة
أنباء عن رصد أحياء تحت انقاض انفجار بيروت بعد أكثر من شهر على الكارثة

-تحديث للخبر-

واصلت فرق الدفاع المدني اللبناني عملها منذ مساء أمس الخميس حتى صباح اليوم الجمعة في مساع محمومة للعثور على أحياء بين ركام بيوت مدمرة.

ويأتي ذلك بعد رصد إشارات عن وجود حياة في موقع في مار مخايل، و افاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" ان فرق الإنقاذ استشعرت بحركة تحت الأنقاض في منطقة مار مخايل، وطلبت من الناس التزام الصمت في المكان لتحديد مصدر الحركة، وذلك بعد استخدام أجهزة متطورة رصدت حركة، وهي من فريق تشيلي بعد أن اعطى الكلب المرافق لفريق الانقاذ التشيلي اشارة الى امكان وجود شخص على قيد الحياة.

ونقلت وكالة رويترز عن المسعف إيدي بيطار قوله للصحفيين إن تلك الإشارات التي تشكل صوت تنفس ونبضا وإشارات على مجسات حرارة الأجسام تعني أن هناك إمكانية لوجود ناجين.جاءت تصريحاته بعد أن ذكرت وكالة الأنباء الرسمية إن فريقا من المنقذين ومعهم كلب مدرب رصد حركة تحت مبنى منهار في منطقة الجميزة في بيروت وهي من أحد أكثر المناطق تضررا من الانفجار.

يذكر أن حوادث انتشال أحياء بعد شهر من كارثة هو أمر حصل مع إنقاذ ٣٣ عامل منجم في صحراء أتاكاما شمال تشيلي،  حيث مكثوا عالقين ٦٩ يوماً بعد انهيار المنجم. 

ولقيت صورة الكلب التشيلي شعبية كبيرة على تويتر بتغريدات لبنانيين يتأملون خيرا من هذا التطور الجديد، فهل يعثر اليوم على أحياء تحت الأنقاض بعد أكثر من شهر على وقوع انفجار مرفأ بيروت؟ فهناك سبعة أشخاص على الأقل لا يزالون في عداد المفقودين جراء انفجار مرفأ بيروت المروّع الذي هز العاصمة اللبنانية.