لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 23 يوليو 2020 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

ممرضة روسية أوقفت عن العمل بعد ارتدائها البكيني تصبح مذيعة تلفزيونية

حصلت ممرضة روسية سابقة على عمل تلفزيوني في إذاعة نشرة الطقس بعد أن تصدرت في شهر مايو عناوين الأخبار بعد إيقافها عن العمل بعد ارتدائها البكيني خلال ورديتها لعلاج مرضى كورونا، وأصبحت اليوم تذيع الأخبار

 ممرضة روسية أوقفت عن العمل بعد ارتدائها البكيني تصبح مذيعة تلفزيونية
 ممرضة روسية أوقفت عن العمل بعد ارتدائها البكيني تصبح مذيعة تلفزيونية
 ممرضة روسية أوقفت عن العمل بعد ارتدائها البكيني تصبح مذيعة تلفزيونية
 ممرضة روسية أوقفت عن العمل بعد ارتدائها البكيني تصبح مذيعة تلفزيونية

ناديا زوخوفا ابنة الـ23 عاما، أصبحت مذيعة الطقس في تلفزيون تولا في قناة فيستي-Vesti Tula- وستواصل عملها كممرضة لتقدم نشرة الطقس يوميا في أوقاتا مناسبة بعد أن تتلقى التدريب المطلوب.

وتنوي ناديا تحقيق حلمها بالدراسة كي تصبح طبيبة، بعد أن تلقت عروض عمل عديدة بعد تعاطف الناس معها لعملها بظروف قاسية في المستشفى لكنها رفضت تلك العروض كي تواصل مسيرتها في مجال الطب.

وتعرضت ممرضة ظهرت ترتدي البكيني تحت رداء وقاية شفافة، لعقوبة تأديبية تمثلت في توريخها كتابيا وتوقيفها عن العمل، بعد أن اكتسحت صورتها مواقع الشبكات الاجتماعية على الإنترنت بحسب صحيفة موسكو تايمز.

وانقسمت الآراء حول ما قامت به الممرضة، ودافعت طبيبة ناشطة عنها وقالت انستازيا فاسيليفا إن المستشفى هو المذنب هنا مع تقديمه تجهيزات حماية رديئة فالرداء الشفاف البلاسيتيكي الذي ترتديه الممرضة ليس مخصصا للوقاية من عدوى مثل فيروس كورونا وهو  لا يؤمن حماية كافية ويتسبب بارتفاع حرارة من يرتديه، وهو لايجب أن يكون شفافا ويجب أن يكون من قماش مختلف.

و تعمل ناديا في ظروف صعبة في مستشفى حكومي في منطقة تولا المركزية  على مسافة 160 شمال موسكو ، ويبدو  أنه تم تصويرها دون علمها خلال متابعتها للمرضى.

وبررت أنها لم تكن تعرف بأن ملابس الوقاية شفافة لهذه الدرجة، حيث كانت تعتقد أنها لن تظهر ما تحتها كما أن العاملين في المستشفى يواجهون ظروفا قاسية ويجهدون بالعمل دون توفر تهوية  كافية أو تكييف يخفف عنهم أعباء ملابس الوقاية التي يرتدونها، وقامت السلطات الصحية لاحقا بتوعية الممرضات والعاملين حول لباس العمل المقبول