لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 1 يوليو 2020 11:00 م

حجم الخط

- Aa +

موت العريس وإصابة 100 من المدعويين بفيروس كورونا المستجد بعد حفل زفاف

تسبب حفل زفاف في بيهار بالتحول إلى نقطة عدوى كبيرة لفيروس كورونا المستجد كوفيد19 بعد وفاة العريس وإصابة أكثر من 100 من الأقارب

موت العريس وإصابة 100 من المدعويين بفيروس كورونا المستجد بعد حفل زفاف

نقلت صحيفة هندوستان تايمز  عن مسؤولين في وزارة الصحة إن أكثر من 100 شخص أظهروا نتائج إيجابية في منطقة باليجانج في منطقة باتنا في الأيام القليلة الماضية بعد إخضاع أكثر من 350 شخصًا تم اختبارهم لتتبع انتشار العدوى.
وتبين أن حفل زفاف في ريف باتنا قبل أسبوعين  كان فيه العريس يعاني من أعراض المرض وهي حمى شديدة وتوفي بعد يومين من زفافه ، وجرى حرق جثته دون اختبار لاصابته بفيروس كورونا المستجد وتبين أنه  أطلق أكبر سلسلة عدوى في بيهار حتى الآن يحسب مسؤولي وزارة الصحة يوم الثلاثاء.

وقالوا إن أكثر من 100 شخص أظهروا نتائج إيجابية في منطقة باليجانج في باتنا ، على بعد حوالي 55 كيلومترًا من عاصمة الولاية.

وقال المسؤولون ، الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم ، إن العريس كان مهندس برمجيات مقره في جوروجرام وعاد إلى منزله لزواجه في الأسبوع الأخير من شهر مايو. بعد أيام قليلة من حفل صغير ، بدأ يظهر أعراض المرض.

ويوم الزفاف في 15 يونيو ، كان العريس يعاني من حمى شديدة وأراد تأجيل الحفل ، لكن  إصرار أفراد العائلة جعله يكتفي بتناول  أقراص الباراسيتامول ويواصل طقوس الزفاف.

لكن حالته  تدهورت حالته بشكل كبير في 17 يونيو ، وقام أفراد الأسرة بنقله إلى المستشفى في باتنا ، لكنه مات في الطريق.

تم حرق الجثة دون إبلاغ السلطات. لكن شخص ما اتصل بقاضي المقاطعة وروى التفاصيل كاملة. وقال المسؤولون إن جميع أقارب المتوفى الذين حضروا المراسم تم اختبارهم في 19 يونيوكإجراء لاحتواء انتشار المرض ، أقيم معسكر خاص في القرية حيث تم الزواج في 24-26 يونيو ، تم خلالها جمع عينات من 364 شخصًا. وأضاف المسؤولون أن 86 منهم ثبتت إصابتهم بكورونا المستجد.

أثار الانتشار المفاجئ للفيروس التاجي الذعر في المنطقة. على الرغم من أن معظم الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالإيجابية كانوا بلا ظهور للأعراض ، فقد تم  إدخالهم في مراكز العزل في بيهتا .

وقال تشيرانجيف باندي ، مسؤول إدارة تطوير  المنطقة بأن المنطقة تم إغلاقها بسبب التعقيم الشامل، وتبين أن منطقة باتنا هي الأكثر تضررا في ولاية بيهار حيث تم تأكيد 699 حالة حتى الآن وخمس ضحايا ، وفقا للأرقام التي قدمتها الإدارة بوجود 372 من الحالات النشطة لفيروس كورونا.

وشهدت الولاية يوم الاثنين أكبر ارتفاع للاصابات في يوم واحد مع 394 حالة ، وشكلت منطقة باتنا أكثر من 20 في المائة من هذه الحالات و تم الإبلاغ عن ثمانين حالة .

يأتي ذلك فيما تجاوز عدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا المستجد في الهند 600 ألف إصابة، الخميس، وسجلت البلاد 17,834 وفاة، مع محاولة السلطات كبح تفشي الفيروس تزامنا مع تسهيل إجراءات الإغلاق، وفقا لما ذكرته وزارة الصحة.

وترفع الزيادة الضغط المتراكم أصلا على المصادر الطبية المستهلكة في القطاع الصحي للبلاد بحسب رويترز.

وقد أعلنت السلطات الاثنين عن تخفيف القيود المفروضة على إجراءات الحجر الصحي تحت مسمى "Unlock 2"، للسماح بمواصلة النشاطات الاقتصادية، رغم مواصلة فرضها في بعض الأماكن الشهيرة باكتظاظها السكاني.