لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 27 Jun 2020 02:15 م

حجم الخط

- Aa +

56 مليار خسائر يتكبدها فيسبوك بسبب سحب الاعلانات

ذكرت وكالة "بلومبرغ" أن الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ خسر أكثر من 7.2 مليار دولار، بعد قرار عدد من الشركات وقف تعاملها مع منصاته مثل "إنستغرام" و"تويتر" و"فيسبوك". وأعلنت كوكا كولا تجميد إعلاناتها في منصة فيسبوك وأخواتها لمراحعة العمل عبر الشبكات الاجتماعية

56 مليار خسائر  يتكبدها فيسبوك بسبب سحب الاعلانات
56 مليار خسائر  يتكبدها فيسبوك بسبب سحب الاعلانات
56 مليار خسائر  يتكبدها فيسبوك بسبب سحب الاعلانات
56 مليار خسائر  يتكبدها فيسبوك بسبب سحب الاعلانات

حملة "أوقفوا الكراهية لتحقيق الربح" تحتج على "فشل فيسبوك المتكرر في معالجة الانتشار الواسع للكراهية على منصاتها"، وأعلنت شركة كوكا كولا عن تجميد جميع الإعلانات الرقمية على منصات التواصل الاجتماعي على مستوى العالم لمدة 30 يوما على الأقل بدءا من 1 يوليو/تموز المقبل، حسبما أعلنت عملاق  المشروبات الغازية مساء الجمعة بحسب رويترز.

وذكر تقرير بلومبرغ خسارة 7.2 مليار دولار تكبدها زوكربرغ بعد  عمليات متتالية لسحب الإعلانات من    شبكة فيسبوك و تراجعت أسهم الشركة بنسبة 8.3٪ يوم الجمعة ، وهو أكبر  تراجع في ثلاثة أشهر ، وذلك بعد انضمام يونيليفر ، أحد أكبر المعلنين في العالم ، إلى المقاطعة التي أعلنت عنها العلامات التجارية ضد الشبكة الاجتماعية. وقالت يونيليفر إنها ستتوقف عن إنفاق الأموال مع شبكة فيسبوك هذا العام. وأدى انخفاض سعر السهم إلى استبعاد 56 مليار دولار من القيمة السوقية لفيس بوك ودفع صافي ثروة زوكربيرج إلى 82.3 مليار دولار ، وفقًا لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

 معاقبة فيسبوك تأتي بعد تكرار نشر المعلومات المغلوطة على المنصة بلا استجابة  ولامراجعة لمخاطر التحريض والتلفيق وعدم تدخل الشركة بشكل كافٍ خاصة مع مخاوف كبيرة لدى الأمريكيين من التلاعب بالحملات الانتخابية قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر القادم.

صاحب لويس فويتون برنارد أرنو ، الذي ارتقى درجة بعد هبوط  زوكربيرغ من المرتبة الثالثة ليحل محله ضمن  أغنى ثلاثة أشخاص في العالم إلى جانب جيف بيزوس وبيل جيتس.

سجلت فيسبوك هذه الخسائر  عقب قرار شركات  مثل "يونيليفر"، و"فيريزون"، وشركات أخرى بوقف نشر إعلاناتها على "فيسبوك" والمنصات التابعة له مثل "إنستغرام" و"تويتر"، متهمين هذه المنصات الإخبارية والاجتماعية، بعدم اتخاذ إجراءات كافية لإزالة الرسائل والمنشورات ذات الطبيعة العنصرية والمعلومات المضللة.
مارك زوكربيرغ، زعم يوم الجمعة  إن إدارة "فيسبوك" لا تعتزم منح أي استثناءات للرسائل التي تنشرها الشخصيات السياسية على منصة "فيسبوك"، وأكد أن "فيسبوك" تعتزم إزالة أي رسائل تدعو إلى العنف. يأتي ذلك بعد أن عارض زوكربيرغ سياسة تويتر التي أعلن عنها مؤخرا بتصويب المزاعم الكاذبة حتى لو كانت لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية فيما اعتبر فيسبوك أن ذلك لا يجوز ولن تتبعه فيسبوك التي تتهم بالتحريض على القتل كما حصل في بورما وغيرها.