لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 22 Jun 2020 10:15 م

حجم الخط

- Aa +

حصر الحج بالمقيمين في السعودية

نقلت وكالة الأنباء السعودية يوم الاثنين في بيان أن المملكة قررت إقامة الحج هذا العام بأعداد محدودة جدا للمواطنين ولمختلف الجنسيات الموجودة داخل المملكة وذلك للسيطرة على تفشي فيروس كورونا المستجد.

حصر الحج بالمقيمين في السعودية

 إقامة موسم حج 1441 سيتم بأعداد محدودة جدا من مختلف الجنسيات من المتواجدين داخل المملكة

وقال وزير الحج والعمرة السعودي محمد صالح بنتن يوم الثلاثاء إن عدد الحجاج هذا العام قد يقتصر على حوالي ألف من المواطنين والمقيمين، سعيا لمنع انتشار فيروس كورونا. وأضاف في مؤتمر صحفي ”الأعداد إن شاء الله قد تكون في حدود آحاد الآلاف. ما زلنا في مرحلة المراجعة قد تكون ألفا أو أقل أو أكثر بقليل“.

وأضاف أن الحج لن يكون متاحا هذا العام للقادمين من الخارج وإن الوزارة ستطبق معايير صحية صارمة لدى الموافقة على المشاركين فيه، مع استبعاد من تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية  بيان صدر عن وزارة الحج أشار إلى أن القرار جاء بضوء استمرار مخاطر جائحة كورونا وعدم توفر اللقاح والعلاج للمصابين بعدوى الفيروس حول العالم وللحفاظ على الأمن الصحي العالمي، خاصةً مع ارتفاع معدل الإصابات في معظم الدول وفق التقارير الصادرة من الهيئات ومراكز الأبحاث الصحية العالمية، ولخطورة تفشي العدوى والإصابة في التجمعات البشرية التي يصعب توفير التباعد الآمن بين أفرادها.

وتابع البيان بالقول إنه :" لذلك؛ فإن المملكة العربية السعودية، وانطلاقًا من حرصها الدائم على تمكين ضيوف بيت الله الحرام وزوار مسجد المصطفى صلى لله عليه وسلم من أداء مناسك الحج والعمرة في أمن وصحة وسلامة، حرصت منذ بدء ظهور الإصابات بفايروس كورونا، وانتقال العدوى إلى بعض الدول؛ على اتخاذ الإجراءات الاحترازية لحماية ضيوف الرحمن، بتعليق قدوم المعتمرين والعناية بالمعتمرين المتواجدين في الأراضي المقدسة، حيث لاقى هذا القرار مباركةً إسلاميةً ودولية لما كان له من إسهام كبير في مواجهة الجائحة عالميًا، ودعمًا لجهود الدول والمنظمات الصحية الدولية في محاصرة انتشار الفيروس.


‏‎وفي ظل إستمرار هذه الجائحة، وخطورة تفشي العدوى في التجمعات والحشود البشرية، والتنقلات بين دول العالم، وازدياد معدلات الإصابات عالميًا، فقد تقرر إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، وذلك حرصًا على إقامة الشعيرة بشكل آمن صحيًا وبما يحقق متطلبات الوقاية والتباعد الاجتماعي اللازم لضمان سلامة الإنسان وحمايته من مهددات هذه الجائحة، وتحقيقًا لمقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ النفس البشرية بإذن الله.
إن حكومة خادم الحرمين الشريفين، وهي تتشرف بخدمة ملايين الحجاج والمعتمرين في كل عام، لتؤكد أن هذا القرار يأتي من حرصها الدائم على أمن قاصدي الحرمين الشريفين وسلامتهم حتى عودتهم إلى بلدانهم.


 

وكان من المتوقع أن تلغي السعودية موسم الحج أو تقلص عدد الحجاج هذا العام مع ارتفاع وتيرة الإصابة بفيروس كورونا المستجد وتسجيلها ارتفاعا حادا مؤخرا.

وتضغط دول اسلامية على الرياض لاتخاذ قرار سواء كان بإقامة موسم الحج أو إلغاءه وهو مقرر في آواخر يوليو القادم.

لكن السعودية تواجه اتخاذ قرار له مخاطر سياسية واقتصادي في وضع حساس في المنطقة، مع نفاذ الوقت لاتخاذ الإجراءات اللوجستية للحج وهو أحد أكبر التجمعات في العالم.

و تنظيم موسم الحج بالكامل شهد العام الماضي حوالي 2.5 مليون حاج ، وهو أمر غير وارد بعد أن نصحت السلطات السعودية المسلمين في أواخر مارس / آذار بتأجيل الاستعدادات بسبب المرض سريع الانتشار.


وصرح مسؤول في جنوب آسيا على اتصال بسلطات الحج السعودية لوكالة فرانس برس "انها مشكلة بين إقامة الحج بصورة رمزية وإلغائه بالكامل". وقال مسؤول سعودي لوكالة فرانس برس: "سيتم قريبا اتخاذ القرار واعلانه". وانسحبت إندونيسيا ، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان ، من الحج هذا الشهر وحذت حذوها ماليزيا والسنغال وسنغافورة بإعلانات مماثلة. وقالت العديد من الدول الأخرى ذات السكان المسلمين - من مصر والمغرب إلى تركيا ولبنان وبلغاريا - إنها لا تزال تنتظر قرار الرياض.
وفي دول مثل فرنسا ، حث الزعماء الدينيون المسلمين على "تأجيل" خططهم للحج حتى العام المقبل بسبب المخاطر السائدة.

وكانت إندونيسيا  قد أعلنت مطلع الشهر الجاري أنها قررت عدم المشاركة في موسم الحج إلى مكة المكرمة هذا العام بسبب المخاطر المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، وهو قر ار يشمل نحو 221 ألف شخص سجلوا أسماءهم لأداء هذا الفرض، بحسب ا ف ب،  وقال وزير الشؤون الدينية فخر الرازي خلال مؤتمر صحافي نقلته شاشات التلفزيون "لقد كان قراراً صعباً ومريراً... لكن من مسؤوليتنا حماية حجاجنا ومن يعملون في إطار ترتيبات الحج".

وكانت المملكة علّقت في وقت سابق أداء مناسك العمرة في مكة المكرمة، كما دعت إلى التريّث قبل المضي بخطط السفر لأداء الحج على أن تتخّذ قرارا ِبشأن المضي بموسم الحج السنوي خلال الأيام المقبلة.

وفي 2019 أدّى نحو 2,5 مليون مسلم من أنحاء العالم مناسك الحج في السعودية.