لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 17 يونيو 2020 06:15 م

حجم الخط

- Aa +

محكمة فرنسية تحكم على رفعت الأسد بالسجن 4 سنوات وتصادر عقاراته في فرنسا وبريطانيا

باريس (رويترز) - أدانت محكمة فرنسية رفعت الأسد، عم الرئيس السوري بشار الأسد، بشراء عقارات في فرنسا بملايين اليورو باستخدام أموال محولة من الدولة السورية وحكمت عليه بالسجن أربع سنوات يوم الأربعاء.

محكمة فرنسية تحكم على رفعت الأسد بالسجن 4 سنوات وتصادر عقاراته في فرنسا وبريطانيا

وقضت المحكمة كذلك بمصادرة جميع الأصول العقارية لرفعت الأسد في فرنسا، والتي قدرت مصادر قضائية قيمتها بنحو مئة مليون يورو (113 مليون دولار)، كما صادرت أحد الأصول العقارية المملوكة له في لندن، بقيمة 29 مليون يورو.ورفعت الأسد (82 عاما) قائد عسكري سابق يقيم في المنفي وبالتحديد في فرنسا أغلب الوقت منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي بعد أن اتُهم بمحاولة الاستيلاء على السلطة من أخيه حافظ الأسد، والد بشار الأسد الرئيس السوري الحالي. وقاد في السابق قوات اتُهمت بقتل الآلاف في قمع انتفاضة إسلامية عام 1982.

واشتبهت السلطات القضائية الفرنسية في امتلاكه عقارات في العديد من الدول دون داع بين عامي 1984 و 2016 بأموال من سوريا. ونفى مرارا هذه المزاعم وقال إنه ثروته منحة من العاهل السعودي.

وأمرته المحكمة الفرنسية كذلك بدفع 30 ألف يورو لمنظمة مكافحة الفساد (شيربا) ومنظمة الشفافية الدولية في فرنسا التي كانت أول من أقام دعوى قضائية ضده في 2013.

وقال فنسينت برنجارث المحامي في شيربا للصحفيين ”هذا الحكم يظهر أنه لا أحد يفلت من العدالة وأنه ليس هناك حصانة لأحد“.

ومن بين العقارات المُصادرة قصر في شارع فوش الراقي في باريس.

وقال بنيامين جراندلر، محامي رفعت الأسد، للصحفيين ”إنه حكم قاس للغاية لا يبدو مُبررا“ وأضاف أنه سيستأنف الحكم. وقال ”لا توجد أموال من سوريا في هذه القضية. كل الأموال مشروعة“.
ولن يُرسل رفعت الأسد للسجن انتظارا للاستئناف.

وفي 2017 صادرت السلطات الإسبانية أكثر من 500 عقار إسباني من رفعت الأسد تبلغ قيمتها نحو 700 مليون يورو في إطار عملية فرنسية إسبانية لمكافحة غسل الأموال.