لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 14 Jun 2020 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

وفاة أول رئيس دولة بفيروس كورونا المستجد

وفاة رئيس بوروندى بيير نكورونزيزا بعد اصابته بفيروس كورونا بحسب مصادر في المستشفى فيما سبق أن أعلن عن اصابة زوجته بفيروس كورونا ونقلت جوا للعلاج و أعلنت الحكومة أن الرئيس توفي بأزمة قلبية

وفاة أول رئيس دولة بفيروس كورونا المستجد
الرئيس الراحل إلى اليمين، وبجانبه الرئيس المنتخب الجنرال المتقاعد إيفاريست ندايشيمي- وكان من المقرر بقاء نكورونزيزا (55 عاماً) في منصبه حتى أغسطس (آب) لحين تسلم ندايشيمي الرئاسة وبدء ولاية تستمر سبع سنوات في الحكم.

نقلت تقارير عن مصدر طبي في مستشفى توفي فيه رئيس بوروندي إن جهاز التنفس الاصطناعي الوحيد في المستشفى استدعي لاستخدام الرئيس وأنه كان مصابا بفيروس كورونا.

ولفتت تقارير عديدة إلى شكوك بأن كورونا المستجد هو سبب وفاة الرئيس.

وكانت زوجة الرئيس قد أصيبت الشهر الماضي بفيروس كورونا المستجد ونقلت جوا يوم 30 مايو للعلاج، وأعلنت حكومة بوروندي الثلاثاء الماضي في بيان نشرته على «تويتر»،  أن رئيس بوروندي المنتهية ولايته بيير نكورونزيزا توفي إثر إصابته بأزمة قلبية.

وأضافت الحكومة في البيان: «تعلن حكومة جمهورية بوروندي ببالغ الأسى رحيل فخامة الرئيس بيير نكورونزيزا رئيس بوروندي بشكل غير متوقع»، حسب ما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وبحسب البيان، فإن نكورونزيزا حضر مباراة كرة طائرة بعد ظهر (السبت) الماضي ونُقل إلى المستشفى ذلك المساء بعد اعتلال صحته. ورغم أنه بدا أنه يتعافى يوم (الأحد) وتحدث إلى المحيطين به، تدهورت صحته فجأة صباح أمس الاثنين، ثم عانى من نوبة قلبية ولم يتمكن الأطباء من إنعاشه رغم محاولتهم ذلك على الفور.

وقال المتحدث باسم الحكومة بروسبر نتاهوروامي: «فقدت بوروندي ابناً باراً بالبلاد، ورئيساً للجمهورية، ومرشداً أعلى للوطنية القومية».

وفي الشهر الماضي، جرى انتخاب الجنرال المتقاعد إيفاريست ندايشيمي، مرشح الحزب الحاكم وهو حزب المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية - قوى الدفاع عن الديمقراطية، رئيساً للبلاد.

وواجه نكورونزيزا اتهامات من الداخل والخارج بممارسة القمع السياسي منذ توليه السلطة في 2005.