لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 13 Jun 2020 10:30 ص

حجم الخط

- Aa +

المصادقة على إلغاء الشرطة في مدينة مينيابوليس الأمريكية وتأسيس نظام جديد

تبنى مجلس مدينة منيابوليس الأمريكية أمس الجمعة، بالإجماع قرار تشكيل نظام للأمن العام بقيادة المجتمع ليحل محل إدارة الشرطة بعد مقتل المواطن الأسمر، جورج فلويد، على يد أفراد منها.

المصادقة على إلغاء الشرطة في مدينة مينيابوليس الأمريكية وتأسيس نظام جديد
أصبح رجال الشرطة في المدينة أشبه بقوات احتلال عسكري بمصفحات وأسلحة ثقيلة بفضل ميزانية بمئات الآلاف من الدولارات Jeff Roberson—AP

التزم مجلس المدينة بإطلاق عملية تستمر عاما واحدا لإشراك المجتمع في جهود ضمان الأمن وإجراء دراسة وتغييرات هيكلية ضرورية لتشكيل النظام الأمني الجديد في مينيابوليس. وأوضح المجلس أنه سيعمل مع كل المتطوعين من أفراد المجتمع في المدينة، مع التركيز على أصوات الأشخاص من ذوي البشرة السوداء والهنود الأمريكيين والملونين والمهاجرين وباقي الناس الذين تم تهميشهم تاريخيا من قبل النظام الحالي بحسب رويترز. 

وفشلت كل محاولات اصلاح الشرطة مع وجود نقابة ذات نفوذ هائل لهم، و كتب 5 من أعضاء المجلس في القرار: "قتل جورج فلويد في 25 مايو 2020 على يد ضباط شرطة مينيابوليس، هو مأساة تظهر أنه لا يوجد قدر من الإصلاحات سيمنع العنف والإساءة القاتلة من قبل بعض أفراد الشرطة ضد أفراد مجتمعنا، وخاصة السود والملونين".

تأتي هذه الخطوة بعد أيام من تصويت أغلبية الأعضاء في المجلس على حل إدارة الشرطة بعدما تفجرت حالة من الغضب في البلاد احتجاجا على مقتل فلويد، وهو رجل أسود توفي بعد أن جثا ضابط شرطة أبيض على رقبته لمدة تسع دقائق تقريبا.

يمثل الأمريكيون من أصل أفريقي 20% من سكان المدينة البالغ عددهم 430 ألف نسمة.

وتشير صحيفة نيويورك تايمز إلأى أنه منذ العام 2015 استخدمت الشرطة العنف قرابة 11500 مرة كانت حصة السمر فيها قرابة 7 آلاف حالة أي أن الشرطة تستخدم العنف بمعدل سبعة أضعاف مع الأمريكيين من أصل أفريقي.