لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 30 مايو 2020 10:00 ص

حجم الخط

- Aa +

أنباء عن صعود قناصة لمواجهة المتظاهرين في مدن أمريكية

نشرت لقطات تظهر اعتلاء قناصة أسطح مباني في مدينتي هيوستن ودالاس مع تصاعد الاحتجاجات

أنباء عن صعود قناصة لمواجهة المتظاهرين في مدن أمريكية

ومع تصاعد الاحتجاجات ووقوع أعمال عنف واسعة  نقلت أنباء اعتلاء قناصة من الشرطة مبان في هيوستن ودالاس بزعم أنها لتصيد المتظاهرين.

وتأتي هذه الاحتجاجات عقب قتل شرطي أمريكي لشخص أعزل بطريقة وحشية الأمر الذي تسبب في احتجاجات واسعة من الثلاثاء الماضي ولا زالت متواصلة.

ونقلت تقارير في وسائل إعلام محلية إن البيت الأبيض خضع لإجراءات غلق بعد تجمع عدد من المتظاهرين حوله.

ونشرت فتاة على فيسبوك (هنا) لقطات تشير إلى أن الشرطة تطلق الرصاص المطاطي من أسطح مباني مجاورة.

وخرجت مظاهرات في مدينة نيويورك ومدينة مينيابوليس التي شهدت مقتل الشاب، وذلك على الرغم من توجيه اتهامات بالقتل للشرطي ديريك تشوفين.وكان جاكوب فراي، رئيس بلدية مينيابوليس، قرر فرض حظر تجول ليلي في المدينة بسبب تصاعد العنف خلال الاحتجاجات.

ويفترض أن يستمر حظر التجول في المدينة يومي الجمعة والسبت من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا بحسب بي بي سي.

ونقلت رويترز عن وزير العدل الأمريكي وليام بار يوم السبت إن ”متعصبين ومحرضين مندسين“ يقودون احتجاجات في المدن الأمريكية على وفاة رجل أسود أعزل أثناء إلقاء الشرطة القبض عليه في مدينة منيابوليس. وأضاف بار في بيان مصور ”مجموعات من المتعصبين والمحرضين المندسين يستغلون الوضع لمواصلة تنفيذ أجندتهم... للعنف“.

وأفاد مراسل فرانس 24 الزميل علي بردى أن السيارة التي كان يستقلها قرب المدينة تعرضت لإطلاق نار فيما أصيب اثنين من طاقم التصوير معه وتعرضت مراسلة فرانس 24 الناطقة بالانكليزية لمواقف خطرة جعلتها تصرخ بأنها صحفية رافعة يديها.

كما أصيب اثنان من فريق التصوير التلفزيوني التابع لرويترز بالرصاص المطاطي في منيابوليس مساء يوم السبت عندما دخلت الشرطة منطقة كان فيها حوالي 500 محتج في جنوب غرب المدينة عقب بدء حظر التجول في الثامنة مساء.

وأظهرت لقطات سجلها المصور خوليو سيزار شافيز ضابط شرطة وهو يصوب سلاحه إليه في الوقت الذي كانت الشرطة تطلق فيه الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وبعد دقائق أصيب شافيز ورودني سيوارد المستشار الأمني في رويترز بالرصاص المطاطي وهما يحتميان في محطة وقود قريبة.

وظهر الاثنان في لقطات وهما يهرعان للاحتماء ثم ترددت أصداء عدة طلقات وصرخ سيوارد ”أصبت في وجهي برصاصة مطاطية“.

وقال ”تجاوز حدود الولاية... للمشاركة في أحداث الشغب العنيفة هي جريمة اتحادية، وسنطبق تلك القوانين“.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة  إن 80% من المشاغبين في مينابوليس أمس جاؤوا من خارج الولاية وهم يضرون بالشركات وخاصة التي يملكها الأمريكيين من أصول أفريقية من الشركات الصغيرة ويلحقون الضرر بالسكان الذين يريدون السلام والمساوة وتوفير حياة كريمة لعائلاتهم.

من جانب آخر، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت إن الولايات والمدن يجب أن تصبح ”أكثر صرامة“ في مواجهة الاحتجاجات المناهضة للشرطة وإلا فإن الحكومة الاتحادية ستتدخل بإجراءات منها استدعاء الجيش وإلقاء القبض على الأشخاص.

وأضاف ترامب على تويتر ”يجب على حكام الولايات ورؤساء البلديات الليبراليين أن يكونوا أكثر صرامة وإلا ستتدخل الحكومة الاتحادية وتفعل ما يجب القيام به، وهذا يشمل استخدام القوة غير المحدودة لجيشنا والعديد من الاعتقالات“.


وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم السبت إنها وضعت وحدات الجيش في حالة استعداد للاستدعاء خلال أربع ساعات تحسبا لطلب حاكم ولاية مينيسوتا لها وسط اضطرابات أهلية في أعقاب مقتل رجل أسود بعدما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه.

ولم يتضح متى كانت المرة الأخيرة التي يحدد فيها الجيش الأمريكي إطارا زمنيا بهذا القصر لاحتمال استدعاء قواته فهو أمر يمكن أن يقدم عليه في حالات الطوارئ كالكوارث الطبيعية.
وقال البنتاجون في بيان ”في الوقت الحالي لا يوجد طلب من حاكم مينيسوتا لقوات الجيش حتى تدعم الحرس الوطني في مينيسوتا أو قوات إنفاذ القانون بالولاية“.