لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 27 مايو 2020 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

مواجهة عنيفة بين الشرطة ومحتجين على قتل أمريكي أسمر بعهدة الشرطة

انطلقت مظاهرة تطالب بمحاسبة رجال شرطة تعمد أحدهم قتل رجل، وتتواصل مظاهر وحشية الشرطة الأمريكية مع الأمريكيين من أصول أفريقية وتسببت وفاة رجل أسمر قال للشرطة عدة مرات إنه عاجز عن التنفس حتى لقي حتفه بعد أن قام شرطي بوضع ركبته على رقبة الرجل وخنقه حتى الموت

مواجهة عنيفة بين الشرطة ومحتجين على قتل أمريكي أسمر بعهدة الشرطة

عاشت أمس  مدينة منيابوليس ولاية مينيسوتا الأميركية صدمة كبيرة بعدما انتشرت لقطات شهد فيها سكان المدينة جريمة بدم بارد على يد شرطي، و أطلقت الشرطة الأمريكية الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في مواجهة مسيرة سلمية تحمل عبارة "لم أعد استطيع أن أتنفس" وهي تطالب بمحاسبة رجال الشرطة بعد قتل رجل اسمه جورج فلويد، وعمت الفوضى مساء أمس الثلاثاء عقب وفاة فلويد بطريقة صادمة كانت آخر عبارة سجلتها كاميرا يقول فيها لم أعد أستطيع التنفس ويطالب فيها الشرطي برفع الضغط عن رقبته.

واستخدم المتظاهرون الحليب لتخفيف آلام الغاز المسيل للدموع  وهم يطالبون بمحاسبة الشرطة على ممارساتها الوحشية علما أنه لا يمكن في الولايات المتحدة الأمريكية محاسبة الشرطة وهي غالبا ما تتمتع بحصانة شبه مطلقة، فيما تطالب عائلة الضحية بمحاسبة الشرطي المسؤول ومقاضاته بتهم القتل العمد.

و حين واصل شرطي لعدة دقائق بالضغط على رقبة رجل حتى قتله. وقال بعدها عمدة المدينة  جاكوب فراي،  إن السلطات طردت أربعة من عناصر الشرطة متورطين بحادثة أدت لوفاة رجل أسود أثناء اعتقاله.

وقد فتح مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقا في وفاة أميركي من أصول إفريقية، يدعى جورج فلويد، بعدما كشف فيديو شرطي -اسمه دريك تشوفين-يضع  قدمه فوق عنق الرجل المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لم أعد قادرا على التنفس لا استطيع التنفس.. لا تقتلني".

وزعمت الشرطة أن الرجل الذي يشتبه أنه مطلوب جنائيا وتحت تأثير مخدر، قاوم أولا رجل الشرطة وبعد ما تم وضعه في الأصفاد، لوحظ أن الرجل الأربعيني يعاني من ضائقة صحية، فتم استدعاء الإسعاف ونقله إلى المستشفى حيث توفي بعد ذلك بوقت قصير، حسب مزاعم الشرطة.