لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 25 أبريل 2020 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

إقامة دبي واللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي تتضامنان معاً في تنفيذ لمبادرة " 10 ملايين وجبة"

تنفيذاً لمبادرة سمو الشيخ محمد بن راشد " 10 ملايين وجبة" إقامة دبي واللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي تتضامنان معاً في تنفيذ المبادرة

 إقامة دبي واللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي تتضامنان معاً في تنفيذ لمبادرة  " 10 ملايين وجبة"
المري: سيكون هدفنا هو وصول الوجبات لمستحقيها من العمال

أعلنت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي و اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي عن تضامنها مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله التي أطلقتها سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، حملة" 10 ملايين وجبة"،أكبر حملة مجتمعية وطنية من نوعها لتقديم وجبات الطعام أو ما يعادلها من طرود غذائية وتموينية لدعم الأفراد المحتاجين والأسر المتعففة في مختلف أنحاء الإمارات. 

وأكد سعادة اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي:" إن هذه المبادرة تعكس جهود المؤسسات والقطاعات الحكومية في توحيدها للعمل معاً  بروح الفريق الواحد والمساهمة في تقديم العون لكافة أفراد المجتمع، وتعزيز دورالشراكة القائمة بين إقامة دبي واللجنة والشركاء الاستراتيجين وسيكون هدفنا هو وصول الوجبات لمستحقيها من العمال ." مؤكداً : "إننا سعداء بمشاركتنا في هذه المبادرة الانسانية العظيمة والمساهمة في تحقيق هدفها بخلق أكبر منظومة تكاتف وتعاضد مجتمعية وخاصة ونحن في الشهر الفضيل فلابد من تعاونا مع دولتنا دولة الإمارات التي عودتنا دائماً على أن تكون سباقة في الخير  والعطاء ونشر السلام والطمأنينة لجميع مواطنيها ومقيميها فلن يجوع أحد ولن يحتاج أحد وسنمد يد العون لكل أحد."
وقال سعادة اللواء محمد المري، بإن إقامة دبي ستقدم  الدعم اللوجستي للمبادرة من خلال توفير أكبر عدد من المتطوعين من الموظفين إلى جانب عدد من المركبات التي تمتلكها الإدارة للمساهمة في الوصول إلى المستهدف فئة العمال. مشيراً أيضاً إلى أن  الإدارة ستقوم بتقديم كافة البيانات والمعلومات عن الشركات المتواجدة في إمارة دبي وإن هذه الخطوة ستساهم في اختصار الوقت والجهد والعبء المالي على اللجنة لتتمكن من الوصول إلى كل عامل مقيم في الإمارة. مؤكداً سعادته إن الإدارة ستعمل وفق معايير وممارسات معتمدة للإشراف على عمليات التوزيع وإجراءات السلامة على الموظفيين المتطوعين.
ومن جانبه أكد سعادة اللواء عبيد مهير بن سرور نائب مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي ورئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي حرص اللجنة على دعم مبادرات الدولة التي من شأنها تقديم العون والمساعدات لأفراد المجتمع. مؤكداً إن هذه  الحملة  مبادرة إنسانية جليلة تجسد روح التعاضد والتلاحم المجتمعي الذي يسود مجتمع دولة الإمارات، كما أن هذه المبادرة تدعونا جميعاً للوقوف يداً بيد إلى جانب جهود الدولة في كافة الظروف، وهو ما يؤكد اليوم الدور المشرف الذي تقوم به قيادتنا الرشيدة  والمتمثل في ترسيخ القيم الأصلية في نفوس أبنائهم الأوفياء الذين قدموا صور مشرفة  في التعاضد والتلاحم وتلبية النداء في مختلف الأوقات.
وأشار سعادة  اللواء بن سرور : "بأنه سيكون هناك تعاون كبير مع الشركاء الاستراتيجيين والمؤسسات الحكومية في توزيع طرود الغداء للمحتاجين خلال شهر رمضان المبارك، كما ستقوم اللجنة بالتنسيق مع دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بتوجيه الجهات المعنية  بأماكن تواجد المحتاجين من فئة العمال المقيمين بمختلف جنسياتهم، وذلك ضمن جهود اللجنة لدعم جهود دولة الإمارات الوطنية ومسؤوليتها المجتمعية اتجاه فئة العمال، التي تستحق بدورها كل الدعم لجهودهم ودورهم في التنمية في الدولة ،وتعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي مع كافة شرائح المجتمع بهدف اسعادهم والتخفيف عنهم في هذا الظرف الاستثنائي الناجم عن تفشي كورونا المستجد( كوفيد -19)."
وأضاف اللواء بن سرور أن اللجنة :" سنعمل بروح التكاتف مع المؤسسات الحكومية والجمعيات الخيرية في الدولة  لنحقق الهدف المرجو من الحملة  " لافتاً أن الجهات المعنية ستقوم  بتوصيل الوجبات الغذائية خلال شهر رمضان الفضيل لمشرفي سكنات العمال المتواجدة في مختلف مناطق دبي والذين يقومون بدورهم بتوزيعها بالتساوي على جميع العمال. كما أن اللجنة اتبعت كافة الاجراءات الاحترازية لضمان سلامة الوجبات الغذائية المقدمة للعمال وفق أعلى معايير الصحة والسلامة الغذائية، مضيفاً، نحن فخورين وسعداء بدعم إقامة دبي لجهود اللجنة، وهذه بادرة طيبة من قبل الإدارة والتي نتمنى أن تحذو حذوها الجهات الأخرى وذلك بهدف تحقيق الهدف المرجو من المبادرة.