لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 15 أبريل 2020 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

السعودية: أمر ملكي بدعم وإعفاء وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص

تخصيص مبلغ 50 مليار ريال (13.3 مليار دولار)، لتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص وخصم على قيمة فاتورة الكهرباء للمستهلكين في القطاعات التجارية والصناعية والزراعية قدرها 30 بالمئة لمدة شهرين

السعودية: أمر ملكي بدعم وإعفاء وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص

نقلت وكالة الأنباء السعودية نبأ أصدار الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرا بالموافقة على حزمة من المبادرات الإضافية تمثّلت في دعم وإعفاء، وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص.
وقال وزير المالية، وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف محمد الجدعان، أنه تم تخصيص مبالغ إضافية لقطاع الصحة، حيث وصل حجم الدعم للقطاع الصحي إلى 47 مليار ريال إضافي (12.53 مليار دولار).
وقال إن المبادرات الإضافية تمثلت في تخصيص مبلغ 50 مليار ريال (13.3 مليار دولار)، لتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص.
وشملت المبادرات أيضا، تقديم خصم على قيمة فاتورة الكهرباء للمستهلكين في القطاعات التجارية والصناعية والزراعية قدرها 30 بالمئة لمدة شهرين (أبريل/نيسان – مايو/أيار).
وسمحت الحكومة للمشتركين بالقطاع الصناعي والتجاري، لسداد 50 بالمئة، من قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية لفواتير الأشهر (أبريل، ومايو، ويونيو)، على أن يتم تحصيل المستحقات المتبقية على دفعات.
كما سيتم دعم الأفراد العاملين بشكل مباشر والذين ليسوا تحت مظلة أي شركة، ومسجلين لدى الهيئة العامة للنقل في أنشطة نقل الركاب وتم إيقافهم بسبب الإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، وذلك من خلال دفع مبلغ بمقدار الحد الأدنى من الرواتب لهم.
وفي مارس/أذار الماضي، أعلنت السعودية حزمة تحفيز اقتصادي بقيمة 120 مليار ريال (32 مليار دولار) لمواجهة تداعيات فيروس “كورونا”.
كانت الحكومة السعودية أقرت خفضا جزئيا في بعض بنود موازنتها، بقيمة 50 مليار ريال (13.3 مليار دولار) يشكل بالمئة من إجمالي النفقات المعتمدة في موازنة 2020، نتيجة تراجع أسعار النفط و”كورونا”.
وأعلنت السعودية موازنة 2020 بإنفاق 272 مليار دولار، مقابل إيرادات بـ222 مليار دولار، متوقعة عجزا قيمته 50 مليار دولار.