حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 8 أبريل 2020 03:15 م

حجم الخط

- Aa +

كوفيد19: لماذا عليك أن تكون على ثقة بالإمارات وستشهد كيف تتجاوز الأزمة وتخرج أقوى من ذي قبل

نشر فيديو ملهم وجديد من الهوية الإعلامية الإمارات ويبرز فيه ثقة الإماراتيين والمقيمين في الإجراءات الحالية والتطلع إلى المستقبل.

كوفيد19: لماذا عليك أن تكون على ثقة بالإمارات وستشهد كيف تتجاوز الأزمة وتخرج أقوى من ذي قبل

وفي صلب لقطات الفيديو تظهر رسالة أساسية هي الثقة.

يفتتح الفيديو بسؤال صادق وهو هل يمكن لشخص أن يثق ببلد؟

وتركز الرسالة على أهمية تبني الاجراءات القوية الضرورية لمواجهة انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، وتتطلع الإمارات أبعد من الجائحة العالمية الحالية، وتتطلع لمستقبل واعد وبيئة آمنة.

وتأتي الثقة بالإمارات من التجربة والمعرفة وتواصل القرارات الحاسمة حين تستدعي الأمور ذلك.

ويقيم أغلب سكان الإمارات وأكثرهم من الوافدين، في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من 6 أشهر على الأقل.

 و جذبت كل قادم جديد إلى الإمارات التي تستضيف أكثر من 192 جنسية مختلفة، واحد من أسباب عديدة.  من الطقس المميز  وحتى التعويض الوظيفي المعفى من الضرائب والعديد من الأنشطة والفرص الأخرى، ناهيك عن القدرة على السفر لوجهات جديدة وفرص الازهار والنجاح في المكان الذي يصبح موطنا لك. وفوق كل ذلك فالبلاد آمنة للعيش فيها.

وعلى العموم وبصفتنا مقيمين في الإمارات فقد أصبحنا على الارجح لا نبالي بالفرص التي تقدمها الإمارات لنا وبيئة العمل والبيئة الاجتماعية التي تسمح للشركة بالنمو والتكامل مع النسيج الاجتماعي.

وفي أوقات كهذه حين تظهر السلطات في الإمارات قيادة قوية، وقتها نقدّر هؤلاء الذين يساعدوا على نحت هوية الإمارات وما أصبحت عليه البلاد من تميز وريادة.

وفي وقت يواجه فيه العالم أكبر التحديات التي تشهدها عدة أجيال، فإن الإمارات كانت قوية وصادقة في مساعيها لكبح انتشار وباء كورونا المستجد.

وتقيد سكان الإمارات بكل توجيه جديد في الأسابيع الأخيرة لسبب رئيسي واحد - الثقة.
وقد استندت تلك الثقة إلى سنوات من بناء بلد مضياف ومتعدد الثقافات أتاح للمواطنين والمقيمين فرص النمو والازدهار.
إنها الثقة نفسها التي وجهت دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تحديات الفيروس التاجي ونفس الثقة التي ستشهد خروج البلاد من الأزمة أقوى من ذي قبل.