لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 6 أغسطس 2020 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

نموّ عائدات التجارة الرقمية بمعدّل 71 بالمائة خلال الربع الثاني من العام 2020

تغييرات جذرية على أسواق التجزئة والتسوّق الرقمي بحسب تقرير شركة سيلزفورس الخاص بمؤشر التسوّق للربع الثاني من العام، والذي يسلط الضوء على أبرز توجهات قطاع التجزئة خلال أشهر إبريل، ومايو، ويونيو.

 نموّ عائدات التجارة الرقمية بمعدّل 71 بالمائة خلال الربع الثاني من العام 2020

يلفت التقرير إلى أن أزمة جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19" تسبّبت في إدخال تغييرات جذرية على أسواق التجزئة والتسوّق الرقمي. فخلال الربع الأول من العام، شهدنا تأثيراتها الأولية على أسواق التجزئة مع نمو عائدات التجارة الرقمية في الربع الأول من العام 2020 بمعدل 20%. كماتسجّل الأسواق ارتفاعا ملحوظا في نشاط التجارة الرقمية، والتي من شأنها إعادة تعريف المعايير التجارية مع اقتراب فصل الخريف وموسم الإجازات.


ومن أبرز النتائج التي توصّل إليها مؤشر التسوّق للربع الثاني من العام:

1. عائدات التجارة الرقمية تواصل النمو: سجلت عائدات التجارة الرقمية في الربع الثاني نموا غير مسبوق بلغ 71% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وهو أعلى معدل نمو نشهده منذ إطلاق مؤشر التسوّق قبل سبع سنوات. كما شهد الربع الثاني من العام معدلات زيادة تاريخية لعدد الزيارات (37%)، والتحوّل للشراء الرقمي (35%)، والإنفاق (34%)، وذلك مقارنة بما شهدناه منذ العام 2013.

2. "التسوق عبر الإنترنت، والاستلام المتجر" يمنح متاجر التجزئة أفضلية كبيرة: شهدت مواقع التسوّق الرقمي التي أتاحت خيار الشراء عبر الموقع واستلام المنتج من المتجر ارتفاعا قياسيا في العائدات بلغ 127% مقارنة بالربع الأول من العام 2019. في حين أن المواقع التي امتلكت متاجر تقليدية لكنها لم توفر خيار استلام المنتجات من متاجرها سجلت نموا بمعدل 54% فقط.

3. المتسوّقون الرقميون يقصدون الشراء خلال أزمة الجائحة: جرت العادة أن تشهد مواسم العطلات ارتفاعا في أعداد زوار مواقع التسوّق الرقمي، لكن هذه الزيادة كانت تنعكس بتراجع معدلات التحوّل للشراء الرقمي، إلا أن الربع الثاني من العام جاء على خلاف هذه العادة. فقد سجّلت مواقع التسوق الرقمي ارتفاع أعداد الزوار بمعدل 37% مقارنة بالربع الثاني من العام 2019، بلغ معدّل التحول للشراء الرقمي خلالها 3% عالميا، أي بزيادة بمعدّل 35% مقارنة بالربع الثاني من العام الماضي والذي لم يتجاوز 2,2% (مع تحقيق مواقع منتجات الصحّة والتجميل معدّل تحوّل قارب 4,1%).

  4. استمرار الزيادة في خصومات الأسعار مع زيادة وفرة المنتجات: استمرت عروض خصم الأسعار في الارتفاع حول العالم خلال الربع الثاني من العام الجاري، لتتجاوز معدل الخصومات خلال الفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 18%، وزادت عنها بقرابة 13%. وقد استأثرت الملابس بالنصيب الأوفر من هذه العروض على الأسعار بمعدل بلغ 22% خلال أشهر الربع الثاني، وجاءت الملابس الفاخرة في المرتبة الثانية بمعدل خصم بلغ 17%. في المقابل، كان للألعاب والسلع المنزلية أدنى مستويات الخصم بمعدل 9% و10% على التوالي.

5. تواصل ارتفاع مشتريات المنتجات الأساسية عبر قنوات التسوّق الرقمي: واصل المستهلكون اعتمادهم بصورة متزايدة على قنوات التسوّق الرقمية خلال الربع الثاني أكثر من أي وقت مضى. فمنذ الربع الثاني من العام 2019، واصل الإنفاق الرقمي العالمي على السلع الأساسية (والتي تشمل المواد الغذائية، ومستلزمات العناية الشخصية، وغيرها من المنتجات التي تتواجد في متاجر البقالة عادة) ارتفاعه ليبلغ 154% مقارنة بزيادة بمعدّل 66% للإنفاق على السلع غير الأساسية.

6. ارتفاع الطلب على الألعاب والتسالي والمنتجات المنزلية: في ظل الظروف الحالية التي دفعت الناس إلى قضاء أوقات أطول في منازلهم، سجلت الأسواق ارتفاع في الطلب على منتجات التسلية والرفاهية المنزلية. فقد سجلت عائدات الألعاب والتسالي ارتفاعا بلغ 181% خلال الربع الثاني مقارنة بالعام الماضي، في حين ارتفعت مبيعات المنتجات المنزلية بواقع 134%. والملفت للانتباه أن منتجات الصحة ومستحضرات التجميل واكبت هذا النمو بمعدّل بلغ 138%.