لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 1 يوليو 2020 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

الحكير السعودية لأزياء التجزئة تلجأ إلى تخفيض رواتب موظفيها

بلومبرغ- قامت شركة فواز عبدالعزيز الحكير للتجزئة بتخفيض رواتب موظفيها، وتدرس إمكانية تطبيق المزيد من الإجراءات التي قد تؤثر على متاجرها وأعداد موظفيها للحد من الأضرار الناجمة عن أزمة فيروس كورونا.

الحكير السعودية لأزياء التجزئة تلجأ إلى تخفيض رواتب موظفيها

وقالت الشركة في تصريح لها أن "الحكير طبقت تخفيضات إضافية مؤقتة على رواتب جميع موظفيها، وندرس حالياً تطبيق إجراءات إضافية قد تؤثر على شبكة المتاجر الحالية للشركة وأعداد موظفيها في حال استمرار الصعوبات الناجمة عن جائحة كوفيد-19".


وفرضت المملكة العربية السعودية إجراءات الإغلاق على المدن والشركات، حالها كحال باقي دول العالم، بغية تجنب انتشار فيروس كورونا، وهذا ما أثر سلباً على متاجر التجزئة من أمثال فواز الحكير، الذي توقع خسائر بقيمة 681 مليون ريال سعودي(182 مليون دولار أمريكي) خلال العام الحالي بعد الأرباح التي حققها العام الفائت.


ونسبت شركة فواز الحكير، التي تمتلك حق الامتياز لعلامات تجارية مثل بانانا ريبابلك وزارا، هذه الخسائر إلى استراتيجية تحسين أداء المحفظة وإغلاق المتاجر غير الرابحة والتخلص من العلامات التجارية ذات الأداء الضعيف. واستأنفت الشركة عملياتها بالتزامن مع تخفيف القيود المفروضة على الشركات في المملكة.


ونجحت الحكير في التوصل إلى اتفاقيات مع أصحاب العقارات المعنيين بخصوص تخفيض الإيجارات والحصول على إعفاء على الإيجارات الأساسية والرسوم المدفوعة لقاء خدمات ضمن مدة زمنية محددة.


وحول هذا الموضوع، قال مروان مكرزل، الرئيس التنفيذي للشركة: "اضطررنا إلى تخفيض النفقات التشغيلية إلى حد كبير ونواصل ترشيد وتبسيط عمليات سلسلة التوريد في الشركة، من خلال تقوية علاقاتنا مع الموردين والاستثمار في التكنولوجيا الحديثة.


كما حرصنا على تسريع عمليات إطلاق عدد من المنصات الإلكترونية الجديدة لمواكبة الظروف الحالية التي تسود الأسواق".
وأكدت الحكير على "التزامها الكامل بأهدافها الاستراتيجية في تخصيص المزيد من الأسهم من محفظتها للعلامات التجارية التي تقدم تجارب للعملاء والعلامات المتخصصة بأسلوب الحياة"
وتجدر الإشارة إلى انخفاض سهم الشركة بنسبة 8.5% يوم الأربعاء، لتصل خسائرها خلال العام الحالي إلى 30%.