حجم الخط

- Aa +

الخميس 7 مايو 2020 11:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مجموعات مطاعم في دبي:" الإغلاق أفضل لنا"

قالت مجموعات مطاعم في دبي إنها تخسر ما يعادل مليار دولار شهريا وطلبت إعفاءات لتصمد في الأزمة

مجموعات مطاعم في دبي:" الإغلاق أفضل لنا"

لبنى حمدان- أريبيان بزنس: قالت مجموعات مطاعم إنا تخسر أموالا أكثر بفتح أبوابها مقارنة مع الإغلاق بحسب رسالة وقعها 100 من كبار العاملين في قطاع المطاعم بما فيهم ماريوت الدولية وتيم هورتونز وصانسيت هوسبيتاليتي أند سولوشنز ليجر، وهي تمثل أكثر من 50% من العاملين في قطاع الطعام والشراب و10% من سكان الإمارة.

وقالت المجموعة إنها تواجه مشكلة سيولة شديدة بسبب التزاماتها ومتطلبات انكشاف زبائنها وسط قيود إجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد التي تقلص سعة الجلوس لحوالي 30% لديها التزاما بإجراءات التباعد الاجتماعي.


واطلع موقع أريبيان بزنس على الرسالة التي تفيد بإن المطاعم تواجه خسائر مالية شديدة بسبب التزامات الإيجار ومستحقات ترتبت على الموظفين وسط قيود كوفيد-19


وجاء في الرسالة الموجهة إلى الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، أن قطاع الأغذية والمشروبات تضرر بسبب تداعيات فيروس كورونا والخوف منه، والحاجة إلى تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي ويترتب على ذلك أن معظم شركات المطاعم والمقاهي لن تجني دخل كافٍ لتغطية النفقات الشهرية.

وتقول الرسالة إن المطاعم تخسر أكثر من مليار درهم إماراتي شهريًا في تسديد رواتب الموظفين ودفع كلفة السكن والتعويضات الأخرى إلى جانب الإيجار الذي قد يصل إلى مليون درهم سنويًا، وتكاليف التشغيل .


ويطلب القائمون على  هذا القطاع بإجراءات  جديدة للمساعدة أثناء أزمة تفشي كورونا، وحتى تعود الظروف إلى طبيعتها.
ومن بين الطلبات المقترحة:
1-  تمديد الإعفاء لتسديد التسهيلات والقروض بدون أي غرامة إضافية أو فائدة مركبة تتكبدها لبقية عام 2020.
2- تخفيض الرسوم المفروضة .
3- يتم تمديد التراخيص الحالية تلقائيًا حتى نهاية مارس 2021 لمدة عام دون رسوم.
4- الإعفاء من الضريبة المفروضة على شراء المشروبات المرخصة حتى نهاية العام.
5- إنشاء صندوق إغاثة لمساعدة المطاعم.
يُذكر أن أكثر من 200 ألف شخص يعملون في قطاع الأغذية والمشروبات ويمثلون 10 % من سكان دبي مع وجود أكثر من 11 ألف رخصة  منحتها الدائرة الاقتصادية لشركات في قطاع الطعام والشراب.

  .