لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 3 سبتمبر 2020 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

برنامج التقاعد في دبي يلقى أصداء طيبة من القطاع العقاري

أكد وليد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية إن القطاع العقاري هو أكبر المستفيدين من برنامج "التقاعد في دبي"

برنامج التقاعد في دبي يلقى أصداء طيبة من القطاع العقاري

وأوضج ذلك بالقول، بأنه سيؤدي إلى تعزيز الطلب من شريحة جديدة غير الفئات التقليدية في هذا القطاع.

وتوقع الزرعوني أن يحقق البرنامج نجاحا كبيرا في في أهدافه معتمدا على ريادة دبي في كافة قطاعات الخدمات والبنية التحتية.

وأضاف الزرعوني، أن أحد شروط الاشتراك بالبرنامج يتمثل في تملك المتقاعد لعقارات في دبي بقيمة مليوني درهم للحصول على "تأشيرة التقاعد" قابلة للتجديد كل خمس سنوات ،ما ينعش مبيعات العقارات على نحو غير مسبوق، أما الشرط الأخر فيتضمن أن يكون الدخل الشهري للمتقاعد نحو 20 ألف درهم (5500 ألف دولار) وهنا سيحتاج المتقاعد إلى سكن يعيش فيه، إن لم يكن يملك عقارا في الإمارة ،وهذا يحسن مؤشرات الطلب في القطاع.


وأفاد الزرعوني، بأن توقيت البرنامج يأتي في وقت مثالي لاسيما أنه جاء في بداية مرحلة التعافي الاقتصادي بعد التداعيات الكبيرة لجائحة كورونا المستجد على الاقتصاد العالمي، والتي ستغير كثيرا من المفاهيم الحياتية لدى المتقاعدين الأجانب من ذوي الدخل المرتفع.


وذكر الزرعوني، أن نجاح البرنامج يعتمد على عدة مقومات أحدها العقارات العصرية ذات التصميم الفريد الذي تعتمده شركات التطوير العقاري في الإمارة وتلبي رغبات الفئة العمرية المستهدفة بالبرنامج، والذي يبحثون في الأساس عن أسلوب حياة مريح وملائم، حيث يمكن الحصول على الكثير من الخدمات، والعيش برفاهية ضمن تكلفة معقولة، وهو ما توفره الإمارة للفئات العمرية التي تعيش فيها.

يذكر أن بنك «مورغان ستانلي» الأمريكي أرسل مذكرة صباح أمس، عن برنامج التقاعد في دبي ووصف البنك البرنامج في مذكرتها التي نشرتها وكالة «بلومبيرغ» للأنباء بأنه إيجابي لسوق العقارات في دبي، وتوقع أن تستفيد منه الشركات العقارية العاملة في الإمارة.

ونشرت مجلة «كونديه ناست ترافيل»  المتخصصة في وجهات السياحة والإقامة الفاخرة، تقريراً عن البرنامج، ذكرت فيه أن المتقاعدين من خارج دبي يستطيعون في ظل البرنامج الجديد تغيير مشهد ونمط حياتهم بالمجيء إلى دبي والاستقرار فيها، وتضمن التقرير أيضاً شرحاً للاشتراطات اللازم توافرها في المتقاعد الراغب بالاستفادة من البرنامج. 

ونشرت مجلة «فوربس» ، تقريراً خاصاً عن البرنامج، بعنوان «المتقاعدون الأجانب لديهم الآن الخيار للإقامة في الإمارات مع برنامج دبي الجديد للتقاعد». وأوضح التقرير أن البرنامج يهدف إلى منح المقيمين في دبي الفرصة للتمتع بقضاء فترة تقاعدهم داخل الدولة، ويغطي مجالات الرعاية الصحية، والعقارات، والتأمين والخدمات المصرفية، ويستهدف في مرحلته الأولى بصفة أساسية المتقاعدين الأجانب ممن تبلغ أعمارهم 55 عاماً فأعلى بحسب ما نقلته صحيفة البيان.